اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


إذا تمت عملية الإطلاق كما خُطط لها، فسوف تكون أول بعثة فضائية مأهولة تنطلق من الأراضي الأميركية منذ سنوات، وستمثل بداية حقبة جديدة للصناعة الفضائية.

2020-05-27 17:34:14

27 مايو 2020
Article image
سيكون رائدا الفضاء من ناسا، روبرت بينكين ودوجلاس هيرلي، أول رائدي فضاء ينطلقان إلى المدار في إطار بعثة تجارية.
مصدر الصورة: سبيس إكس
يوم الأربعاء 27 مايو، الساعة 4:33 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة [أي في تمام الساعة 12:33 صباحاً من يوم 28 مايو بتوقيت دبي]، سينطلق رائدا الفضاء بوب بينكين ودوج هيرلي إلى المدار للتلاقي مع محطة الفضاء الدولية. قد تبدو هذه البعثة اعتيادية، ولكنها في الواقع تتميز بثلاثة أمور: ستكون البعثة الأولى التي سينطلق فيها رواد فضاء أميركيين إلى الفضاء من الأراضي الأميركية منذ حوالي تسع سنوات، وستكون البعثة الأولى في التاريخ من حيث استخدام صاروخ تجاري ومركبة فضائية تجارية للوصول إلى المدار الأرضي الأدنى، وستكون البعثة المأهولة الأولى لسبيس إكس في تاريخها الذي يعود إلى 18 سنة.  تحمل البعثة اسم ديمو-2، وستنطلق من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا. سيحلق بينكين وهيرلي إلى محطة الفضاء الدولية على متن كرو دراجون من سبيس إكس، محمولة على الصاروخ الأساسي للشركة، فالكون 9. قد تدوم البعثة ما بين 30 إلى 119 يوماً، وذلك وفقاً لحالة كرو دراجون وحاجة ناسا لإبقاء الرائدين على متن المحطة للمساعدة في العمليات هناك. لن تتخذ الوكالة أي قرار بهذا الشأن قبل وصول الرائدين إلى المدار. وعلى أي حال، فإن الفترة القصوى للبعثة هي 119 يوماً، لأن المصفوفات الشمسية لكرو دراجون غير مصممة حالياً لتحمل تراجع الأداء لأكثر من 120 يوماً. لن يُحدد موعد إطلاق البعثة التالية لكرو دراجون نحو محطة الفضاء الدولية، كرو-1، قبل عودة البعثة ديمو-1 بأمان إلى الأرض. تتضمن مخططات هذه البعثة نقل رائد فضاء ياباني واحد وثلاثة رواد أميركيين إلى الفضاء، وذلك على متن نسخة أخرى من الكبسولة صُممت للبقاء 210 أيام في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.