اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الطالبة علياء الرميثي تتوسط الطلبة الفائزين من الدول المشاركة.



طالبات من جامعة زايد يحصدن الجائزة الأولى في المؤتمر الدولي حول الاستدامة والبيئة

مشروع بحثي لثلاث طالبات من جامعة زايد بالإمارات يهدف إلى استخدام الطائرات المسيرة للتلقيح الذكي لنخيل التمور.

2019-08-20 10:00:51

2019-08-20 14:02:44

20 أغسطس 2019
نشرة خاصة قامت علياء الرميثي وفريق من زميلاتها بكلية العلوم الطبيعية والصحية بجامعة زايد بإنشاء مشروع بحثي تحت عنوان "استخدام الطائرات المسيَّرة كتقنية خضراء للتلقيح الذكي لنخيل التمور: دراسة حالة مطبقة في الإمارات". حيث يهدف إلى تمكين الطلبة من تصميم نموذج صناعي واسع النطاق لطائرة مسيَّرة، ومن ثم تطويره واختباره في تلقيح أشجار النخيل بدولة الإمارات العربية المتحدة. وهذه الطريقة توفر الوقت والجهد والتكلفة للتلقيح، كما تحدّ من المخاطر الصحية للعمال، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة في إنتاج التمور في الإمارات. أُنشِئَ هذا المشروع بالتعاون بين جامعة زايد وكل من قسم الابتكار والبحث في شركة "فالكون آي درونز" والمركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، وقد تم تقديمه في "المؤتمر الطلابي الدولي حول البيئة والاستدامة" لهذا العام، الذي عقد مؤخراً في جامعة تونجي بالصين. واستطاع المشروع أن يحصل على الجائزة الأولى من بين 400 مشاركة مختلفة. آراء وتعليقات يرى الدكتور فارس هواري، عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية بجامعة زايد، أن المساعدة

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.