اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


كيف انتهى الأمر بهذا الصحفي بأن يقرّر الانضمام إلى الجمهور وإجراء اختبار الحمض النووي.

2021-07-07 17:18:15

15 يوليو 2018
Article image

ما هو احتمال أن تتمكّن الشرطة من العثور على أحد الأشخاص باستخدام قاعدة بيانات عامة للحمض النووي؟ قمت مؤخراً بالمراهنة على الجواب لهذا السؤال. إذ أننا نمتلك الإجابة الآن، وذلك بفضل شخصين بارعين في الرياضيات من كاليفورنيا. وقد كنت أنا الخاسر، ولكن بمقدار ضئيل فقط. بدأ الأمر بعد القبض على القاتل الذهبي المزعوم في شهر أبريل. حيث قامت الشرطة بتحميل الحمض النووي المأخوذ من موقع الجريمة إلى موقع GEDmatch المتخصّص بعلم الأنساب على الإنترنت، وتمكّنت من العثور على بعض أقاربه. ثمّ استطاعت العثور عليه في نهاية المطاف. لاقت هذه القضية اهتماماً كبيراً من علماء الأنساب والصحفيين وعلماء الوراثة ورجال المباحث والشرطة بكافة اختصاصتهم. كيف قام المحققون بذلك؟ وهل خصوصيتنا الجينية في خطر؟ ولماذا لم يحدث هذا من قبل؟ ولكن ظهر أحد الأسئلة المهمة (حتى بالنسبة لأولئك الأبرياء من أي تهمة): ما هو احتمال أن تتمكّن الشرطة من العثور عليك؟ وقمت بتخمين الجواب. لقد ذكرنا مؤخراً تقارير عن التطوّر الهائل لاختبارات الأنساب بواسطة الحمض النووي، والتي أجراها حتى الآن أكثر من 12 مليون شخص. وباعتبار أن لكل شخص عشرات الأقارب، فقد نشرتُ على موقع تويتر أنني أراهن على أن أي شخص أميركي لديه الآن قريب واحد على الأقل في إحدى قواعد البيانات. وجاء الردّ السريع من هنري غريلي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.