اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إيماجين تشاينا عبر صور أسوشييتد برس

بقلم زي يانغ

2022-10-18 06:58:19

2022-10-18 11:41:02

18 أكتوبر 2022
في أثناء عمل الحكومة الصينية على الوصول إلى أهداف الكربون الطموحة، والتي تتلخص في ذروة الانبعاثات بحلول عام 2030 والحيادية بحلول عام 2060، أصبحت البلاد رائدة عالمياً في اعتماد السيارات الكهربائية. لكن السيارات "صديقة البيئة" ليست البديل الوحيد الذي تسعى الصين للوصول إليه. قالت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية بتاريخ 16 سبتمبر، إنها "ستسرّع من تعميم السيارات التي تعمل بالميثانول" و"استكشاف نموذج سيارات الميثانول + الميثانول الصديق للبيئة". وفي اليوم التالي، قال مدير هيئة الطاقة الوطنية الصينية، تشانغ جيان هوا، إن البلاد "تستكشف طرقاً جديدة لاستبدال الوقود الأحفوري، مثل الهيدروجين الأخضر والميثانول والأمونيا". اقرأ أيضاً: لماذا يمثل الهيدروجين الأخضر بديلاً جذاباً للوقود الأحفوري؟ يُطلق على الميثانول اسم «كحول الخشب»، وهو مادة كيميائية عضوية بسيطة يمكن إنتاجها من مجموعة متنوعة من المصادر، بما في ذلك الفحم والغاز الطبيعي والكتلة الحيوية وثاني أوكسيد الكربون

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.