X
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس
Article image

مصدر الصورة: أسوشييتد برس

عالم الفضاء حب

ستُمطر السماء رزم بيانات، وسيزداد ازدحام المدار الأرضي المنخفض.

بدأت منافسة الإنترنت الفضائي بالاحتدام؛ فقد أطلقت سبيس إكس أول 60 قمر اصطناعي في منظومتها للإنترنت الفضائي، ستارلينك.

تفاصيل الخبر

انطلق الصاروخ فالكون 9 من كيب كانافرال بفلوريدا في الساعة 10:30 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة مساء الخميس 23 مايو 2019. وتمثل هذه الأقمار الاصطناعية أثقلَ حمولة لسبيس إكس حتى الآن، حيث وصل وزنها إلى حوالي 227 كيلوغراماً لكل قمر. ويمكنك أن تشاهد مقطع فيديو لعملية الإطلاق هنا.

بعض المعلومات

تعتبر سبيس إكس واحدة من الكثير من الشركات التي تحاول بناء شبكة عالمية للإنترنت عريض الحزمة في المدار الأرضي المنخفض، حيث تريد الشركة إطلاق حوالي 12,000 قمر اصطناعي، وتخطط لزيادة وتيرة إطلاق الأقمار. وتقوم الخطة الحالية على مواصلة إطلاق دفعات مؤلفة من 60 قمراً، بحيث تضع ما بين ألف وألفي قمر في المدار سنوياً. وتثير هذه الأرقام بعض المخاوف حول ازدحام المدار (اقرأ مقالة: “لماذا تمثل المجموعات الضخمة من الأقمار الاصطناعية خطراً على مستقبل الفضاء“).

بداية الغيث

تخطط مؤسسات أخرى، مثل ون ويب وأمازون وتيليسات وليوسات، لاستخدام أعداد كبيرة من الأقمار الاصطناعية منخفضة الاستطاعة في المدار الأرضي المنخفض لتأمين الاتصال بالإنترنت عريض الحزمة على مستوى العالم. وتزمع كل منها على استخدام المئات أو الآلاف من الأقمار، التي ستدور حول الأرض وتبث الإنترنت إلى سطحها. وجدير بالذكر أن ون ويب قد أطلقت الدفعة الأولى من المئات من الأقمار الاصطناعية في وقت سابق من هذا العام.

المزيد من المقالات حول عالم الفضاء

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!