Article image
حقوق الصورة: أسوشييتد برس



تمثل هذه الخطة خطوةً أخرى في سعي روسيا للاستقلال عن شبكة الإنترنت العالمية ودعم المنتجات الروسية وفرض المزيد من الرقابة على مواطنيها.

2019-12-05 17:30:43

05 ديسمبر 2019

يقول الخبر
أكدت الحكومة الروسية خططها لإعداد نسخةٍ إلكترونية من موسوعتها الوطنية وإطلاقها على الإنترنت، وذلك بعد تصريحٍ للرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ فترةٍ وجيزة قال فيه إنَّ ويكيبيديا “غير موثوقةٍ” ويجب استبدالها. وتقول الحكومة الروسية إنَّ هذه الخطوة ستضمن تمكُّن المواطنين الروس من الاتصال بالإنترنت والعثور على “معلوماتٍ موثوقة ويتم تحديثها باستمرار على أساس مصادر المعرفة المثبتة علمياً”.

التفاصيل
على وجه التحديد، ستكون هذه الموسوعة نسخةً متاحةً على الإنترنت من الموسوعة الروسية العُظمى (وهي خليفة الموسوعة الرسمية للاتحاد السوفييتي)، وتتضمن بعض المجلدات التي تم نشرها في الفترة ما بين 2004 و2017. وقد خصصت الحكومة الروسية ميزانيةً تبلغ حوالي 2 مليار روبل (أي ما يعادل 31 مليون دولار) لهذا المشروع، وذلك بحسب تعبير سيرجي كرافيتس، وهو محرِّر في الموسوعة الروسية العُظمى، في تصريحٍ لوكالة الأنباء الروسية تاس منذ فترةٍ قصيرة. وبناءاً على قرارٍ حكومي، سوف تُنشِئ الحكومة الروسية مركزاً وطنياً للبحث والتعليم مكرَّساً للموسوعة الروسية العُظمى.

لنضع الأمور في سياقها المناسب
يمكن النظر إلى هذا الإعلان باعتباره جزءاً من سعيٍ أوسع من جانب الحكومة الروسية لفرض مزيدٍ من السيطرة على مشاهدات مواطنيها ونشاطاتهم على الإنترنت؛ حيث يتمثل الهدف النهائي في تحقيق استقلالية الإنترنت في روسيا عن البنى التحتية لشبكة الإنترنت العالمية وجعلها قادرةً على مقاومة الهجمات الخارجية، وذلك وفقاً لقانون جديد دخل حيز التنفيذ اعتباراً من 1 نوفمبر. وتُعتبر هذه الخطوة جزءاً من حملةٍ حكومية تهدف إلى منح الأفضلية للمنتجات والخدمات روسية الصنع فوق أية منتجاتٍ أخرى، كما أن التشريع الجديد الذي تم إقراره في الشهر الماضي سوف يُلزم الشركات المصنِّعة للهواتف الذكية والحواسيب وغيرها من الأجهزة بضمان أنها تثبِّت برمجياتٍ روسية الصنع على هذه الأجهزة.

بعض المعلومات التاريخية
لم تكن الحكومة الروسية معجبةً بموسوعة ويكيبيديا قطّ؛ فقد قامت مراراً بحظر نسخة اللغة الروسية من موقع ويكيبيديا منذ إطلاقه عام 2001. كما تم ضبط مجموعات الدعاية على الإنترنت المرتبطة بالكرملين أثناء محاولاتها لتعديل مُدخَلات ويكيبيديا المتعلقة بإسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية على الرحلة رقم 17، وتم ضبطها خلال النزاع في أوكرانيا عام 2014. ومنذ 2012، لم يعد مسموحاً للمتطوعين الروس في ويكيبيديا بتلقي الدعم المالي من الخارج بموجب قانون الوكيل الأجنبي المُطبَّق في البلاد.