قريباً: دبي تُدير الحوادث المرورية البسيطة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

2 دقائق
قريباً: دبي تُدير الحوادث المرورية البسيطة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي
حقوق الصورة: shutterstock.com/Frame Stock Footage
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ضمن فعاليات معرض جيتكس جلوبال 2023 للتكنولوجيا، الذي أُقيم في دبي بين 16 و20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، كشفت شرطة دبي عن آلية جديدة لإدارة الحوادث المرورية البسيطة بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي الذي يحلل الحوادث البسيطة، ويصدر تقريراً مباشرة للسائقين يحدد فيه المسؤولين عن الحادث والمتضررين منه، دون تدخل بشري. 

خدمة الإبلاغ عن الحوادث البسيطة 

طوّرت شرطة دبي التقنية الجديدة كجزء من خدمة "الإبلاغ عن الحوادث البسيطة" المتوفرة على تطبيق شرطة دبي وموقعها الإلكتروني. من خلال هذه الخدمة، يقدّم حالياً السائقون تفاصيل الحادث، ثم يراجعها ضابط الشرطة الذي يرسل بعد ذلك تقريراً إلى الأطراف المعنية. 

الذكاء الاصطناعي يدعم خدمة الإبلاغ عن الحوادث 

مع التطور الجديد، وفي المستقبل القريب، سيصدر التقرير دون الرجوع إلى ضابط الشرطة، بل من خلال تحليل الحادث بالذكاء الاصطناعي وإرسال التقرير إلى الطرفين.

وقد أوضح اللواء خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، أن هذه الآلية ما زالت قيد التطوير والاختبار حالياً. وقال إن الهدف منها تسهيل إجراءات الخدمات العامة بذكاء وابتكار، وتسريع إصدار التقارير المرورية، وتخفيض العمليات اليدوية بنسبة 50%، ما يسهم تلقائياً في تقليل الازدحام الناتج عن الحوادث البسيطة. 

ونوه الرزوقي بأن خدمة الإبلاغ عن الحوادث البسيطة تُتيح للسائقين الإبلاغ عن الحوادث بأنفسهم، ما يلغي الحاجة إلى وجود سيارة شرطة في الموقع؛ وبالتالي منع الازدحام المروري وتوفير وقت السائقين.

وأكد أن هذا التطور سوف يسهم كذلك في تقليل الاعتماد على العنصر البشري في تحليل وإصدار تقارير الحوادث البسيطة التي تستغرق وقتاً وجهداً، ومن ثَمَّ يمكن توجيه هذه الموارد إلى قطاعات أخرى، تستفيد من الكادر البشري المؤهّل والمحترف بشرطة دبي، لافتاً إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص على تطوير الخدمات الذكية بشكلٍ مستمر للتسهيل على المتعاملين ومواكبة المستقبل.

وأكد الرزوقي أن تطوير خدمة الإبلاغ عن الحوادث ودمج تقنيات الذكاء الاصطناعي يأتي بتوجيهات من الملازم عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، للتحسين المستمر للخدمات الذكية، وتسهيل المعاملات للمستخدمين، وتوفير وقتهم وجهدهم.

اقرأ أيضاً: أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال النقل

كيف تعمل الخدمة؟

الخدمة سهلة الاستخدام، إذ كل ما على السائق فعله هو الوصول إلى الخدمة عبر التطبيق، وإدخال التفاصيل الضرورية مثل رقم لوحات السيارات التي تعرضت للحادث، وأرقام رخصة القيادة لكلا الطرفين، والتقاط صور للسيارات ثم الانتظار لتلقي التقارير عبر البريد الإلكتروني، وإرسالها إلى شركات التأمين.

بعد تكامل الخدمة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، لن يتطلب الأمر من السائق سوى أربع خطوات بسيطة:

  1. تسجيل الدخول إلى التطبيق الذكي لشرطة دبي من قِبل أحد الأطراف المعنية.
  2. إدخال بيانات رخصة القيادة أو الهوية الشخصية أو رقم لوحة المركبة وتحميل الصور.
  3. تحديد كلٍّ من الطرف المسؤول والمتضرر وتحديد مواقع الضرر عبر الذكاء الاصطناعي.
  4. إصدار تقرير الحادث بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي أيضاً.

اقرأ أيضاً: تجربة أسترالية لتحسين قطاع النقل باستخدام الذكاء الاصطناعي

باتباع هذه الخطوات، يتم تبسيط عملية الإبلاغ، وتساعد ضباط إنفاذ القانون على اكتساب فهم أكثر عمقاً لسيناريوهات الحوادث، وبالتالي تسهيل اتخاذ قرارات أكثر دقة.