X
Article image

Article image

علوم الحياة حب

تقول شركة برفكت داي بأنها اكتشفت طريقة لصنع بوظة قشدية دون احتوائها على أي بروتين حيواني.

أعلنت شركة تُدعى برفكت داي Perfect Day عن أنها استغرقت 5 سنوات وأنفقت 60 مليون دولار في دعم مشروع مغامر لابتكار بوظة مصنوعة من بروتين مصل اللبن المأخوذ من الخميرة المعدّلة جينياً.

الخبر المثير

اتسّع سوق البوظة الخالية من منتجات الحليب خلال السنوات القليلة الماضية؛ ففي عام 2017، توقعت شركة نيلسن Nielsen المتخصصة بأبحاث الأسواق أن يرتفع الطلب على البوظة الخالية من منتجات الحليب بنسبة 50٪، وذلك بفضل ازدهار النظام الغذائي النباتي وزيادة توافر (وشعبية) المكونات الخالية من منتجات الحليب مثل الشوفان وجوز الهند وحتى حليب الحمص.

ما الذي يجعل شركة برفكت داي مختلفة عن الشركات الأخرى؟

يمكن لأي شخص تذوَّق البوظة الخالية من منتجات الحليب أن يعرف بأنها تبدو أحياناً رملية أو طباشيرية، أو أنها ليست كالبوظة الحقيقية فحسب؛ ويعود ذلك إلى أن أحد الأمور التي تجعل البوظة قشدية جداً هو بروتين مصل اللبن السائد في حليب الأبقار، ويقترب من ذلك حليب الكاجو وجوز الهند لأنهما يحتويان على الكثير من الدهون -كما هو الحال مع الحليب المشتق من الأبقار- مما يساعد في إعطاء المثلجات قوامها الناعم، ولكن هناك اختلاف بينهما. ومع ذلك، قامت شركة برفكت داي بتعديل الخميرة جينياً لتقوم بإنتاج بروتينات مصل اللبن، مما يعني أنها ربما أوجدت الحلّ الوسط الأمثل بين النباتيين والأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز وباقي الأشخاص.

هل هي معدّلة جينياً؟

نعم ولا. تقول شركة برفكت داي في موقعها الإلكتروني إن الخميرة معدلة جينياً لتقوم بتحويل السكريات إلى مصل اللبن والكازين، ولكنها تقول أيضاً إن مصل اللبن “الصرف” فقط هو الذي يجعلها تتحوّل إلى بوظة.

هل ستنجح الفكرة؟

لا يزال ذلك غير واضح؛ إذ وجد أحد الكتاب النباتيين في موقع ذا نيو فود إيكونومي The New Food Economy أن المنتج قشدي بما يكفي لمنافسة الأنواع الأخرى من البوظة الخالية من منتجات الحليب. لكن الأمر لم يتضح بعد عند مقارنة مذاقها بطعم البوظة التقليدية المصنوعة من حليب البقر العادي.

المزيد من المقالات حول علوم الحياة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!