حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 20 سبتمبر 2023

4 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 20 سبتمبر 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • أعلنت شركة جوجل إضافة عدد من الميزات الجديدة إلى نموذج "بارد" باللغة العربية، من بينها ميزة استخدام الصور في الطلبات.
  • نفى الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، صحة التقرير الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية بشأن وجود محادثات لبناء مصنع للشركة في المملكة العربية السعودية.
  • هل يجب الاستثمار في "آرم" أو "إنفيديا"؟ خبير يكشف أيهما الأفضل.
  • أطلقت شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة (Bird Buddy)، ميزة جديدة على تطبيقها الهاتفي تُسمَّى (Bird Buddy Explore)، تسمح لأي شخص بالوصول إلى موجزات الصور ومقاطع الفيديو التي تصورها كاميرات الشركة في أنحاء العالم كافة.
  • يُعقد مؤتمر التعلم الآلي (MLCon) خلال الفترة من 25 إلى 28 سبتمبر الجاري، في مدينة نيويورك الأميركية.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

جوجل تُطلق إمكانية سؤال "بارد" باستخدام الصور باللغة العربية

أعلنت شركة جوجل إضافة عدد من الميزات الجديدة إلى نموذج "بارد" باللغة العربية، من بينها ميزة استخدام الصور في الطلبات. وأوضحت الشركة أنها تضع إمكانات "عدسة جوجل" في بارد باللغة العربية. 

وأوضحت أنه سواء أردت معرفة المزيد عن صورة ما أو احتجت إلى مساعدة في كتابة "كابشن" مضحك، يمكنك الآن تحميل الصور عند إرسال طلباتك وسيحلّلها "بارد" للرد عليك.

ومن بين الميزات الأخرى التي أعلنتها جوجل إمكانية تحديد حجم وأسلوب ردود "بارد" من بين 5 خيارات، وهي أكثر بساطة أو أطول أو أقصر أو أكثر احترافية أو أقل رسمية، وأوضحت أن هذه الميزة متاحة الآن باللغة العربية و40 لغة أخرى.

اقرأ أيضاً: إجابة خاطئة من بوت الدردشة «بارد» تكلّف جوجل 100 مليار دولار

هيئة لمكافحة الاحتكار في بريطانيا تضع 7 مبادئ للذكاء الاصطناعي

وضعت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة سبعة مبادئ للمساعدة على توجيه لوائح الذكاء الاصطناعي والشركات التي تطوّر هذه التكنولوجيا. وتتضمن المبادئ التي وضعتها الهيئة، التي تعمل على مكافحة الاحتكار في المملكة المتحدة، التأكد من أن المطورين والشركات التي تستخدم نماذج الأساس مسؤولون عن المخرجات التي تُقدَّم للمستهلكين، وضمان الوصول على نطاقٍ واسع إلى الرقائق والمعالجات وبيانات التدريب اللازمة لتطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي هذه، وتقديم مجموعة متنوعة من نماذج الأعمال من خلال تضمين نماذج مفتوحة ومغلقة.

وقالت الهيئة أيضاً إنه يجب على الشركات المطورة أن توفّر خياراً للشركات لتقرر كيفية استخدام النموذج، وأن توفّر المرونة أو قابلية التشغيل البيني للتبديل إلى نماذج أخرى أو استخدام نماذج متعددة في الوقت نفسه.

فيديو

الفرص المتاحة في مجال الذكاء الاصطناعي في 2023

يناقش خبير الذكاء الاصطناعي، أندرو إنج، في هذه الندوة التي استضافتها جامعة ستانفورد في شهر يوليو الماضي، أبرز الاتجاهات في تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي والفرص المتاحة حالياً في هذا المجال.

في صُلب الموضوع

كيف تستفيد من ميزات الذكاء الاصطناعي في حياتك اليومية؟

تخيل أن تستيقظ في الصباح وتطلب من المساعد الرقمي أليكسا تشغيل الموسيقى التي تفضّلها، وتشغيل جهاز تحضير القهوة لإعداد قهوتك، وإعداد قائمة بالأشياء الموجودة في ثلاجتك الذكية لتعرف ما يجب أن تشتريه. قد يبدو ذلك رفاهية مبالغاً بها، لكنها تكنولوجيا متوفرة في يومنا هذا، وربما سنراها بكل منزل في المستقبل.

إذا كنت تريد أن تستفيد من الذكاء الاصطناعي لتجعل حياتك اليومية أسهل، فلست بحاجة إلى منزل ذكي، هناك أدوات عديدة مدعومة بالذكاء الاصطناعي يستطيع أي شخص استخدامها مجاناً، إليك بعضاً منها:

1- المساعد الرقمي

المساعد الرقمي هو برنامج يمكنه فهم أوامرك الصوتية أو النصية والاستجابة لها. يمكنك استخدام المساعد الرقمي لأداء مهام مختلفة، مثل ضبط التذكيرات أو التحقق من حالة الطقس أو تشغيل الموسيقى أو طلب الطعام. من أفضل المساعدات الرقمية المتوفرة في السوق مساعد جوجل (Google Assistant)، وسيري (Siri)، وأليكسا (Alexa). يمكنك الوصول إليها عن طريق هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي أو حاسوبك أو مكبر الصوت الذكي.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

كيف تستخدم الذكاء الاصطناعي لإنشاء ألعاب دون معرفة برمجية؟

الذكاء الاصطناعي هو فرع من علوم الحاسوب، هدفه إنشاء آلات أو برامج يمكنها أداء المهام التي تتطلب الذكاء البشري، مثل التعلم والتفكير وحل المشكلات وصنع القرار والإبداع. للذكاء الاصطناعي العديد من الاستخدامات في مختلف المجالات، بما في ذلك تطوير الألعاب.

تطوير الألعاب هو عملية إنشاء ألعاب الفيديو التي يتم تشغيلها على الحواسيب أو وحدات التحكم أو الأجهزة المحمولة.

في هذه المقالة، سنكتشف كيف يستطيع الذكاء الاصطناعي أن يساعدنا في المراحل المختلفة لتطوير اللعبة.

قد تختلف مراحل تطوير كل لعبة حسب نوعها وتعقيدها، لكن الألعاب جميعها تمر عموماً بهذه المراحل:

1- فكرة اللعبة

فكرة اللعبة هي المفهوم أو الرؤية الأولية لما ستدور حوله اللعبة، والنوع الذي ستنتمي إليه، والجمهور الذي ستستهدفه، والأهداف التي ستحققها، والميزات التي ستقدّمها. قد تكون فكرة اللعبة مستوحاة من مصادر مختلفة، مثل التجارب الشخصية أو الألعاب الموجودة مسبقاً أو الكتب أو الأفلام.

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي للحصول على أفكار للألعاب، وأفضل طريقة لذلك هي استخدام بوتات الدردشة التي يمكنها إنشاء أو اقتراح أفكار الألعاب بناءً على مدخلات المطور أو تفضيلاته.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مؤشر مرجعي جديد يختبر سرعة تشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي

كشفت مجموعة متخصصة في اختبار أنظمة الذكاء الاصطناعي تسمى (MLCommons)، الأسبوع الماضي، نتائج اختبارات جديدة تحدد مدى سرعة الأجهزة المستخدمة تشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي.

وبحسب النتائج، كانت شرائح (H100) التي تنتجها شركة إنفيديا هي الأفضل أداءً في الاختبارات التي أجريت على نموذج لغوي كبير، وجاءت شريحة (Gaudi2) التي تنتجها شركة إنتل في المرتبة الثانية بفارق ضئيل. وكانت شرائح (Gaudi2) أبطأ بنسبة 10% تقريباً مقارنة بشرائح إنفيديا.

يعتمد المؤشر المرجعي الجديد (MLPerf) على نموذج لغوي كبير يحتوي على 6 مليارات معامل وسيط يقوم بتلخيص مقالات شبكة "سي إن إن" الإخبارية. ويحاكي المعيار جزء "الاستدلال" في معالجة بيانات الذكاء الاصطناعي، والذي يعمل على تشغيل أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وتقول إنتل إن نظامها أرخص من نظام إنفيديا، لكنها رفضت مناقشة التكلفة الدقيقة للشريحة.

اقرأ أيضاً: كيف يساعد التركيز على تطبيقات الذكاء الاصطناعي العادية في درء مخاطره العسكرية؟

مصطلح اليوم

توليد اللغة الطبيعية | NATURAL LANGUAGE GENERATION (NLG)

حقل فرعي من حقول الذكاء الاصطناعي يُعنى بعملية إنتاج عبارات وجمل ومقاطع مكتوبة أو منطوقة ذات معنى باللغة الطبيعية التي يتواصل بها البشر. تقوم أنظمة توليد اللغة الطبيعية بتوليد سرد قصصي يصف أو يخلص أو يشرح بيانات الدخل المهيكلة تلقائياً بطريقة مماثلة لما يقوم به البشر وبسرعة عالية قد تصل إلى آلاف الصفحات في الثانية. وذلك بالاعتماد على تقنيات التعلم الآلي والتعلم العميق والشبكات العصبونية الاصطناعية.

رقم اليوم

%53

من الأميركيين يعتقدون أن المعلومات الخاطئة التي ينشرها الذكاء الاصطناعي ستؤثّر في الفائز بالانتخابات الرئاسية القادمة.