حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 18 يوليو 2023

4 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 18 يوليو 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  •  يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم، أول نقاش رسمي بشأن الذكاء الاصطناعي، وسيرأس وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي النقاش.
  • عبّر الرئيس التنفيذي لشركة الذكاء الاصطناعي "ستابيليتي أيه آي" عماد مستقي، عن اعتقاده بأن الذكاء الاصطناعي سيمثّل "أكبر فقاعة على الإطلاق"، خاصة أنه لا يزال حتى الآن في مراحله المبكرة وغير جاهز لاعتماده على نطاق واسع في صناعات مثل البنوك.
  • أعرب المخرج الأميركي البريطاني كريستوفر نولان، عن قلقه من الذكاء الاصطناعي، مقارناً بين هذه التكنولوجيا السريعة التطور وقصة فيلمه الجديد "أوبنهايمر" الذي يدور حول صنع القنبلة الذرية.
  • ذكر باحثون من شركة التكنولوجيا الحيوية (Integrated Biosciences)، في ورقة بحثية نُشرت مؤخراً في دورية (Nature Aging)، أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد على تحديد  مُركّبات جديدة يمكنها أن تحارب الشيخوخة.
  • تعرّف إلى (Gizzmo)، وهي أداة إنشاء محتوى قائمة على الذكاء الاصطناعي تعمل على تبسيط عملية كتابة مقالات عالية الجودة.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

جوجل تخلت بهدوء عن خطط لتطوير بوت دردشة موجَّه للجيل زد

ذكرت تقارير إعلامية أن شركة جوجل كانت تعمل على تطوير تطبيق لبوت دردشة يعمل بالذكاء الاصطناعي موجَّه للمستخدمين من الجيل زد (Gen Z)، ويتميز بشخصيات رقمية تفاعلية. بيد أن الشركة قامت مؤخراً بـ "تخفيض مستوى الأولوية" لتلك الجهود، وسط عملية إعادة تنظيم داخلية.

وعادةً، عندما تُخفَّض أولوية منتج ما في جوجل، فإن العمل عليه يتوقف. وتشير الوثائق الداخلية إلى أن التطبيق، الذي يُطلق عليه اسم (Bubble Characters)، يُتيح اختيار شخصية رقمية ناطقة يمكنها التفاعل مع المستخدمين من خلال المحادثات. 

وكانت الشركة تعمل عليه منذ الربع الرابع من عام 2021.

مجلس الأمن يعقد اليوم أول نقاش رسمي حول مخاطر الذكاء الاصطناعي

يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم، أول نقاش رسمي بشأن الذكاء الاصطناعي في نيويورك. ومن المقرر أن تدعو بريطانيا، التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس، إلى حوار دولي حول تأثير الذكاء الاصطناعي على السلام والأمن في العالم. وسيرأس وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي النقاش.

كان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تبنى، يوم الجمعة، بالتوافق، قراراً يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير وقائية ورقابية فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضاً: هل نحن أمام مخاطر وجودية فعلاً من الذكاء الاصطناعي؟

صورة

اختبار ذكاء اصطناعي: أي من هؤلاء الأشخاص غير حقيقي؟

نشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية اختباراً سريعاً للقرّاء حول مدى معرفتهم بكيفية تأثير الذكاء الاصطناعي على الحياة الآن وتأثيراته المحتملة في المستقبل القريب. اختبر معلوماتك

في صُلب الموضوع

ماذا تعرف عن شركة إيلون ماسك الجديدة "إكس أيه آي" المنافسة لأوبن أيه آي؟

أعلن رجل الأعمال إيلون ماسك، تأسيس شركة ذكاء اصطناعي جديدة تسعى لتقدّم بديلاً لمنتجات شركات الذكاء الاصطناعي الكبرى، موضحاً أن شركة إكس أيه آي (xAI) الجديدة ستعمل على تطوير نموذج يمكنه حل الأسئلة العلمية والرياضية المعقدة و"فهم الطبيعة الحقيقية للكون".

ناقش ماسك، في بث صوتي مباشر استمر لمدة 90 دقيقة على منصة تويتر، رؤيته للشركة الجديدة، قائلاً إن: "الهدف هو بناء ذكاء اصطناعي عام صالح، والغرض الرئيسي هو محاولة فهم الكون. أعتقد أن الطريقة الأكثر أماناً لبناء ذكاء اصطناعي هي جعله فضولياً وينطق بالحقيقة".

وفي البث الصوتي الذي أجراه مساء الجمعة وانحرف خلاله عدة مرات عن الموضوع الأساسي للحديث عن أمور أخرى مثل تطور الأرض وهشاشة الحضارة، قال ماسك إن "إكس أيه آي" ستسعى إلى بناء نظام آمن لأنه "فضولي إلى أقصى حد" بشأن الإنسانية، وليس لأنه مبرمج على مبادئ توجيهية أخلاقية، معبّراً عن اعتقاده بأن هذا النظام "سيكون نصيراً للإنسانية".

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

أدوات الذكاء الاصطناعي تعمل على تصميم بروتينات جديدة تماماً

"حسناً، ها نحن نبدأ"، بهذه الكلمات يتمتم عالم الكيمياء الحاسوبية في جامعة واشنطن في سياتل ديفيد يورجنز، وهو يبدأ عمله على تصميم بروتين لم ينتجه التطور أبداً على مدار أكثر من 3 مليارات سنة.

في مكالمة فيديو، يفتح يورجنز إصداراً قائماً على السحابة من أداة ذكاء اصطناعي ساعد على تطويرها، تُسمّى (RFdiffusion). تساعد هذه الشبكة العصبونية وشبكات أخرى شبيهة على إنشاء بروتينات مخصصة -كانت حتى وقت قريب مسعى يتطلب تقنية عالية وغير ناجح في كثير من الأحيان- لتعميم العلم. يمكن أن تشكّل هذه البروتينات أساساً للقاحات والعلاجات والمواد الحيوية.

يقول جيفورج جريجوريان، المؤسس المشارك والمدير التقني لشركة (Generate Biomedicines)، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية تستخدم تصميم البروتينات لتطوير الأدوية: "لقد كانت لحظة تحول حقيقي".

هذه الأدوات مستوحاة من برنامج الذكاء الاصطناعي يجمع صوراً واقعية، مثل "ميدجورني"، الذي اشتهر هذا العام باستخدامه لإنتاج صورة للبابا فرانسيس مرتدياً سترة بيضاء منفوخة. وجد الباحثون أن نهجاً مفاهيمياً مشابهاً يمكنه إنتاج أشكال بروتينية واقعية وفقاً للمعايير التي يحددها المصممون. ما يعني، على سبيل المثال، أنه من الممكن إنتاج بروتينات جديدة يمكنها أن ترتبط بإحكام بجزيء حيوي آخر. وتظهر التجارب المبكرة أنه عندما يصنع الباحثون هذه البروتينات، فإن قسماً مفيداً منها يعمل بالطريقة التي يقترحها البرنامج.

اقرأ أيضاً: شركة مصرية تطور نموذجاً مبتكراً للذكاء الاصطناعي يتحدث لغة البروتينات

كيف تستخدم التطبيقات الذكية في تنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية الشخصية؟

يبحث الجميع عن طرق لتنظيم الوقت في العمل أو في المنزل. وقد اعتدنا التخطيط لجداول أعمالنا على الورق، ومع تطوير الهواتف الذكية أصبح الهاتف بيد كل منا أداة تنفذ العديد من المهام، ويمكنك استخدام تطبيقاتها الذكية لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية الشخصية.

تستطيع التطبيقات الذكية أن تكون أداة قوية لتحسين إدارة الوقت وزيادة الإنتاجية الشخصية، ويمكن استخدامها بطرق عديدة، من بينها:

تحديد الأهداف والمهام

تساعدك التطبيقات الذكية على تحديد أهدافك ومهامك التي تريد إنجازها بطريقة منظمة ومرتبة بحيث يمكنك إدارة وقتك بشكلٍ أفضل.

تخطيط الجدول الزمني

يمكنك استخدام التطبيقات الذكية في تخطيط جدول زمني مطوّل وموسع، تحدد فيه مهامك المختلفة، سواء تلك الخاصة بالعمل أو الدراسة أو الترفيه أو العائلة، ما يسهم في تحقيق توازن بين حياتك العملية والخاصة.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مصطلح اليوم

خدمة أزور بوت | AZURE BOT SERVICE

عبارة عن خدمة سحابية توفّر بيئة عمل متكاملة لبناء واختبار ونشر وإدارة أنظمة الذكاء الاصطناعي الحوارية وتحديداً بوتات الدردشة التي تدعم 18 لغة طبيعية. وأطلقت هذه الخدمة عام 2017 كجزء من سوق أزور للخدمات السحابية التابعة لشركة مايكروسوفت.

رقم اليوم

%67

من الأشخاص يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي يتمتع بالقدرة على تحسين خدمة العملاء للشركات التي يتفاعلون معها.