اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


عربية قادها شغفها بالعلوم نحو تطوير علم الكيمياء الحديث

2022-08-17 10:42:22

23 يوليو 2020
Article image
الدكتورة منى نمر.
مصدر الصورة: فيليب جيفري
نشأتها ودراستها الأكاديمية ولُدت الدكتورة منى نمر في بيروت بلبنان عام 1957؛ إذ كانت البنت الكبرى بين ثلاثة أطفال لأمها المدرّسة وأبيها الميكانيكي. في ذلك الوقت، لم يكن هناك تشجيع للإناث على متابعة تحصيلهنّ العلمي والمهني، إلا أن شغف منى نمر بالعلوم بدأ منذ سنّ مبكرة. فعندما كانت تدرس في مدرسة ثانوية مخصصة للفتيات في منتصف السبعينيات، أدركت أن المدرسة لم تكن تقدّم أي منهج دراسي علمي، وتمكّنت هي وزميلاتها من الدفاع عن الأمر، إلى أن قامت المدرسة بتغيير سياستها، وكانت واحدة من بين 17 طالبة تم قبولهنّ في البرنامج الجديد. وعندما بدأت الحرب الأهلية في لبنان، سافرت إلى الولايات المتحدة لتدرس الكيمياء في جامعة ويتشيتا بولاية كانساس، حيث كان يقيم أقاربها، وتخرّجت فيها عام 1977. وفي ذلك العام، قامت برحلة مع أصدقائها إلى مدينة مونتريال الكندية، التي سرعان ما أحبَّتها وأقامت فيها، وحصلت خلال فترة وجيزة على قبول كطالبة دراسات عليا في جامعة ماكجيل، التي حصلت منها على درجة الدكتوراه

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.