اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
وي تشات؛ بيكساباي



يشكّل الإيثار لغزاً لعلماء بيولوجيا السلوك، وتقوم أكبر دراسة على الإطلاق حالياً حول تبادل الوفاء بالعطاء بإلقاء الضوء على هذه الظاهرة.

2019-07-17 15:22:42

17 يوليو 2019
في عام 2014، أطلق تطبيق وي تشات WeChat الصيني العملاق تطبيقاً غريباً اسمه رِد باكيت Red Packet، يمكِّن المستخدمين من التبرع بالمال لمجموعة من الأصدقاء أو جهات الاتصال. وتعتمد فكرة التطبيق على التقليد الصيني المعروف باسم هونج باو hongbao ("أي الظرف الأحمر، وهي الترجمة العربية لاسم التطبيق")، والذي يقوم الناس فيه بتقديم المال للأصدقاء أو الأقارب كهدية. ولكن هناك بعض التغيير عن فكرة التقليد، فتطبيق وي تشات لا يقسم المال بالتساوي بين المستلمين، بل يتم تقسيم المال بشكل عشوائي. وبمجرد أن يتم التقسيم، يُكشف عن المبلغ الذي تلقاه كل مستلم ويُلقب الشخص صاحب الحصة الأكبر بأنه "المستلم الأكثر حظاً". وقد أتاح ذلك إمكانية إجراء دراسة استثنائية؛ فغالباً ما يشارك المستلمون المحظوظون المال الذي حصلوا عليه عن طريق إرسال جزء منه إلى أشخاص آخرين، أي بمعني "الوفاء بالعطاء". لكن لا يُعرف الكثير عن هذا السلوك وكيفية نشوئه واستجابة الناس له. فعلى سبيل المثال، هل يقوم الأشخاص الذين يحصلون على حصة أكبر بإرسال مبالغ أكبر؟ يتغير ذلك الآن بفضل دراسة يوان يوان من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وزملائه. ففي أول دراسة واسعة النطاق لسلوك الوفاء بالعطاء، قام الباحثون بدراسة السلوك عبر الإنترنت عند 3.4 مليون شخص استخدموا تطبيقات وي تشات رِد باكيت. وتقدّم هذه الدراسة معلومات فريدة حول شكل من أشكال النشاط المؤيد للمجتمع، الذي يمكن أن يكون له آثار عميقة عليه. يقول يوان وزملاؤه: "لقد تم تمكين تجربتنا الطبيعية من خلال العشوائية الموجودة في الآلية التي يستخدمها وي تشات". وتعدّ ظاهرة الوفاء بالعطاء جزءاً من مجموعة أوسع من السلوكيات التعاونية التي تطورت عند البشر؛ حيث أدّى منشأ هذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.