اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ديمتريوس فريمان – بول/ صور جيتي



صعّد القراصنة من نشاطهم قبل أيام من إطلاق مايكروسوفت لتصحيح برمجي رداً على الهجوم السري الذي تعرضت له أنظمة البريد الإلكتروني لديها.

2021-03-15 11:01:15

15 مارس 2021
في البداية، أطلق القراصنة الصينيون حملة حذرة. وعلى مدى شهرين، عملوا على استغلال نقاط ضعف في خوادم البريد الإلكتروني لمايكروسوفت إكستشينج، مختارين أهدافهم بعناية لسرقة محتويات صناديق البريد الإلكتروني بأكملها خلسة. وفي نهاية المطاف، عندما أدرك المحققون ما حدث، بدا الأمر كأنه تجسس عادي عبر الإنترنت، ومن ثم تسارعت الأمور بشكل كبير. ففي 26 فبراير تقريباً، تحولت العملية المحدودة إلى شيء أكبر بكثير، وبطابع أقرب بكثير إلى الفوضى والعشوائية. وبعد عدة أيام وحسب، أعلنت مايكروسوفت عن عمليات الاختراق -وقد أصبح المخترقون الآن يحملون اسم هافنيوم- وأصدرت تصحيحاً برمجياً للحماية. ولكن، وبحلول ذلك الوقت، كان المهاجمون يبحثون عن أهداف عبر شبكة الإنترنت بأسرها، فبالإضافة إلى عشرات الآلاف من الضحايا الذين تم الإبلاغ عن تعرضهم للهجوم في الولايات المتحدة، بدأت الحكومات حول العالم تعلن عن تعرضها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.