X
Article image
مصدر الصورة: فليكر
Article image

مصدر الصورة: فليكر

الخصوصية والأمان الرقمي حب

هل وصلت الشركات التكنولوجية إلى مرحلة الاستغباء فيما يتعلق بالخصوصية؟

لم يرد في صفحة جوجل حول الخصوصية أي ذكر للمتعاقدين البشر الذين يصغون إلى بعض تسجيلاتها.

يقول الخبر

أوردت شبكة البث العامة البلجيكية في آر تي نيوز في أحد تقاريرها الجديدة أنه تم تسريب الآلاف من المقاطع الصوتية التي سجلها المساعد الافتراضي جوجل أسيستانت المدمج في العديد من أجهزة جوجل، بما فيها السماعة المنزلية الذكية. وقد قام بمشاركتها متعاقدٌ كان يقوم بتحويل التسجيلات إلى نصوص مكتوبة في إطار العمل على تحسين دقة البرنامج.

وتضمنت المقاطع أجزاء من حوارات تحمل طابعاً شخصياً للغاية، وتحتوي على أشياء مثل عناوين بعض المنازل، ومعلومات حول الحياة العاطفية لأحدهم، إضافة إلى صوت امرأة بدت وكأنها في أزمة. وقد تم تسجيل الكثير من هذه المقاطع عرضياً؛ وذلك لأن السماعة الذكية أخطأت في التقاط “كلمة الاستيقاظ” التي تقوم بتفعيل عملها. وكما علمنا في أبريل المنصرم، فإن أمازون تفعل نفس الشيء بتسجيلات أليكسا.

رد جوجل

أوردت جوجل في منشور على مدونتها أنها تقوم بتحويل نسبة 0.2% فقط من مجمل التسجيلات إلى نصوص مكتوبة، وأنها تتيح للمستخدمين خيار إيقاف جوجل عن تخزين بياناتهم الصوتية.

شكوك قانونية

بما أن جوجل لا تُعلِم المستخدمين بوجود موظفين لديها من البشر يقومون بتدقيق التسجيلات الصوتية بهذه الطريقة، وبالتالي لا تحاول الحصول على موافقتهم الصريحة على هذا العمل، فمن المحتمل للغاية أنها قد تنتهك قوانين حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي. وقد طلبنا من جوجل أن تعلق على هذه المسألة، وسنقوم بنشر أي معلومات جديدة نحصل عليها.

المزيد من المقالات حول الآلات الذكية

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!