كيف يمكن تحديد هويتك عن طريق حجم شاشة جهازك؟ وكيف تتجنب ذلك؟

2 دقائق
كيف يمكن تحديد هويتك عن طريق حجم شاشة جهازك؟ وكيف تتجنب ذلك؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/Kaspars Grinvalds
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

هل تساءلت يوماً كيف تستطيع مواقع الويب التعرف عليك وعرض المحتوى والإعلانات التي تتوافق مع حجم شاشة جهازك؟ إنها تقوم بذلك من خلال التعرف على حجم شاشة كل مستخدم، أي عدد وحدات البكسل التي تعرضها الشاشة، وهذا يتم عن طريق لغات تصميم مواقع الويب مثل جافا سكريبت (JavaScript) أو سي إس إس (CSS)، والتي تتضمن مقتطفات من التعليمات البرمجية تسمح لمواقع الويب بضبط تصميم صفحاتها أو محتواها وفقاً لحجم شاشتك.

إن استخدام حجم الشاشة لعرض المحتوى هو أمر مفيد للغاية، لكن بعض مواقع الويب يستخدم هذه الميزة للتعرف على المستخدمين وتتبعهم على الإنترنت. سنوضّح لك في السطور التالية مخاطر التتبع عن طريق حجم شاشتك وكيفية منع ذلك أو الحد منه.

اقرأ أيضاً: كيف تكتشف كاميرات التجسس في غرف الفنادق؟

كيف يمكن استخدام حجم الشاشة لتتبعك؟

حجم الشاشة ليس العامل الوحيد الذي تستخدمه مواقع الويب للتعرف عليك، ولكنه يمكن أن يكون عاملاً مهماً، خاصة عند دمجه مع عوامل أخرى مثل نوع المتصفح ونظام التشغيل واللغة والمنطقة والخطوط وملفات تعريف الارتباط. كلما تم جمع عوامل فريدة أكثر من جهازك، زادت احتمالية تمييزك وتتبعك على الإنترنت.

وفقاً لموقع ستيت كاونتر (StatCounter)، وهو موقع يتتبع إحصائيات استخدام الويب العالمية، كانت دقة الشاشة الأكثر شيوعاً في أنحاء العالم كافة بين شهري أغسطس 2022 وأغسطس 2023 هي 1920x1080، والتي تمثّل 9.47% من مستخدمي الويب جميعهم. في حين كانت دقة الشاشة الثانية الأكثر شيوعاً هي 360x800 بنسبة 6.74%، تليها 1366x768 بنسبة 5.97%. ومع ذلك، هناك العديد من دقة الشاشة الأقل شيوعاً أو النادرة بين المستخدمين، مثل 1536x864 بنسبة 4.38%، أو 390x844 بنسبة 4.02%.

إذا كانت دقة شاشتك غير شائعة أو فريدة، فمن المرجح أن يتم تمييزك عن الآخرين وأن يتم التعرف عليك من خلالها على الإنترنت.

تستطيع مواقع الويب استخدام دقة الشاشة ودمجها مع العوامل الأخرى لتعرض لك إعلانات مستهدفة بناءً على اهتماماتك أو تفضيلاتك أو سلوكك. يمكن أيضاً استخدام هذه المعلومات من قِبل مجرمي الإنترنت لاستهدفك بناءً على نشاطك من أجل سرقة هويتك، أو الوصول إلى معلوماتك الشخصية أو المالية، أو فرض رقابة على المحتوى الذي تراه على الإنترنت أو التلاعب به.

اقرأ أيضاً: لماذا يجب أن تحذر من مسح الكيو آر كود في المطاعم؟

كيف تتجنب التتبع عن طريق حجم شاشتك؟

لحسن الحظ، هناك بعض الممارسات والنصائح التي يمكنك اتباعها لمنع تتبعك عن طريق حجم شاشتك. إليك بعضاً منها:

  • استخدم متصفح ويب يحترم الخصوصية ويمنع التتبع عن طريق معرفة حجم شاشتك بعض. الأمثلة على المتصفحات التي توفّر هذه الميزة متصفح تور (Tor) ومتصفح بريف (Brave) ومتصفح فايرفوكس (Firefox) ومتصفح مايكروسوفت إيدج (Microsoft Edge). تقوم هذه المتصفحات يتغيير حجم نافذة التصفح وجعلها موحدة عند كل المستخدمين حتى لا تستطيع المواقع تمييز أي منهم.
  • إذا كان متصفح الويب لا يدعم منع التتبع عن طريق حجم الشاشة، يمكنك استخدام إضافة توفّر هذه الميزة مثل كانفز بلوكر (CanvasBlocker).

اقرأ أيضاً: 5 من أفضل متصفحات الويب من حيث السرعة والأمان وحماية الخصوصية

  • إذا لم ترغب في استخدام متصفح أو إضافة تحظر التتبع عن طريق حجم الشاشة، يمكنك ببساطة تصغير حجم نافذة المتصفح قليلاً وتجنب تكبيرها للحد الأقصى.