Article image
مصدر الصورة: وكالة أنباء الإمارات (وام)

بالشراكة بين مؤسسة دبي للمستقبل وإم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية، تنطلق غداً الدورة الثانية من مؤتمر إيمتيك مينا للتقنيات الناشئة ضمن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل. ويهدف المؤتمر إلى استكشاف آفاق أهم الاتجاهات المستقبلية والتقنيات الناشئة التي ستحدث تغييراً نوعياً في مستقبل الاقتصاد العالمي على صعيد المنطقة والعالم.

وتشتمل أعمال إيمتيك مينا التي تتواصل على مدى يومين نحو 20 محاضرة وفعالية يشارك في تقديمها 31 شخصية من المسؤولين الحكوميين والباحثين والخبراء والأكاديميين ورواد الأعمال ومستشرفي المستقبل من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم يناقشون من خلالها العديد من المحاور الرئيسة كالذكاء الاصطناعي ومستقبل العمل ومستقبل الصحة الرقمية والمدن المستقبلية ومستقبل الطاقة والاستدامة.

ويتضمن اليوم الأول جلسات حوارية يشارك فيها نخبة من الخبرات المحلية والإقليمية والعالمية حيث يشارك في الجلسة الأولى التي تحمل عنوان “التقنية والابتكار يصوغان المستقبل” نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات، وألبرتو ليفي الداعي للابتكار، والبروفيسور المساعد في مدرسة آي إي للأعمال في إسبانيا، ويحاورهما عبد السلام هيكل الرئيس التنفيذي لمجموعة هيكل.

وفي الجلسة الثانية التي تتناول موضوع “الواقع المولد بالحاسوب” يقوم ديفيد روز، البروفيسور في مختبر الوسائط التابع لإم آي تي، بتسليط الضوء على الرؤية الفائقة ومستقبل الحوسبة الفراغية. فيما يتناول ماريوس سوبودا، رئيس قسم العلوم الفيزيائية والقدرات في رولز رويس، جاهزيةَ الواقع الافتراضي للانطلاق نحو الانتشار. ويحاورهما جيديون ليتشفيلد رئيس تحرير مجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو، بينما سيتحدث في جلسة خاصة من هيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد أحمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.

وتتطرق الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة “تحالف من أجل الاستدامة العالمية”، لموضوع تحقيق الاستدامة البيئية من خلال الابتكار والاندماج. فيما يتناول سولومون آسفا، نائب الرئيس للأبحاث وحلول الأسواق الناشئة في إفريقيا في شركة آي بي إم ومؤسسة جيت، ثورةَ الابتكار التعاوني وكيف تغير الشراكات بين القطاعين العام والخاص ومستقبل البحث والتطوير. ويتناول براين بيليندورف، المدير التنفيذي لهابرليدجر في مؤسسة لينكس، إطلاق قوة بلوكتشين وإمكاناتها.

أما جلسة الرؤية المستقبلية للذكاء الاصطناعي فيتحدث فيها نعيم يزبك، المدير الإقليمي لمنطقة الخليج في شركة مايكروسوفت. في حين يتحدث في جلسة الذكاء الاصطناعي ومستقبل العمل في جزئها الأول كلٌّ من جريج كروس، الشريك المؤسس لشركة سول ماشين، عن الجانب الإنساني للذكاء الاصطناعي، وكيفن هو، الباحث في مختبر الوسائط التابع لإم آي تي، عن أتمتة تحليل البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي، ويحاورهما محمد قاسم، البروفيسور المساعد في هندسة الإلكترونيات ومستشار مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

فيما يتحدث في الجزء الثاني من الجلسة كلٌّ من ريان أبوت، البروفيسور في كلية الحقوق بجامعة سري، عن طرق فرض ضرائب على الروبوتات، وفيشال تشاتراث، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي ومؤسس شركة براولر، عن أول ذكاء اصطناعي في العالم قادر على صنع القرارات، ويحاورهما خليفة القامة، رئيس المنصات المستقبلية في مؤسسة دبي المستقبل. وفي جلسة تخيل مستقبل القوى العاملة يتحدث دييغو كاليكس، قائد مختبر إيمتيك مينا، وشون كيكهام، مدير التطوير الرقمي في الشرق الأوسط لإيمتيك مينا، عن المهارات الجديدة والخبرات التي يحتاجها الموظفون ليكونوا جاهزين لمواكبة التغيرات المستقبلية. ويتناول رضا حمزة، نائب الرئيس لتطوير الأعمال عالمياً في شركة بارسونز، في إحدى الجلسات كيف أن استخدام إنترنت الأشياء يعني الاستفادة من تقنية المعلومات والتعرض لمخاطر الأمن السيبراني.

وتركز سلسلة مؤتمرات إيمتيك التي تنظمها منصة إم آي تي تكنولوجي ريفيو على إبراز أحدث التطورات في قطاع التقنيات الناشئة، التي تعزز مقدرات الاقتصاد العالمي الجديد؛ وذلك من خلال فعاليات متنوعة تتيح للمشاركين فرصة استكشاف التوجهات المستقبلية، والاطلاع على آراء مجموعة من الخبراء الدوليين وممثلي الشركات المعنية بالابتكار حول العالم.