اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
نظام المجادلة من آي بي إم يشارك في مناظرة بجامعة كامبريدج العام الماضي.
مصدر الصورة: قسم الأبحاث في آي بي إم



سمحت تقنية تنقيب الحجج للآلات بدراسة مجموعات ضخمة من البيانات لمساعدتنا على اتخاذ القرارات، ويمكن أن تشكل دعماً قوياً للمساعدات الصوتية.

2020-02-03 15:12:47

03 فبراير 2020
على الرغم من أن الحواسيب أخذتنا إلى القمر وعادت بنا إلى الأرض، فما زالت عاجزة عن مساعدتنا في أهم القرارات التي يجب أن نتخذها اليوم: هل يجب أن يُعزَل ترامب من منصبه؟ هل يجب أن تترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي؟ هل يجب على أستراليا أن تتوقف عن تصدير الوقود الأحفوري؟ لا توجد إجابات سهلة ومباشرة عن هذه الأسئلة، مهما حاولنا أن نعتقد العكس. نقوم باتخاذ القرارات بناء على السلبيات والإيجابيات. ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعدنا في هذا الأمر عن طريق التنقيب في كميات هائلة من البيانات التي لا تتوقف عن التراكم. ولكن حتى يكون الذكاء الاصطناعي مفيداً فعلاً، يجب أن يفكر بطريقة أقرب إلى البشر. يقول جاكي فيسر من مركز تكنولوجيا الجدل في جامعة داندي في المملكة المتحدة: "نحن نستخدم لغة مقنعة الطابع والكثير من أشكال المعلومات بشكل تصعب نمذجته بالذكاء الاصطناعي. لقد كان هذا أحد أهم الأهداف التي سعى إليها الكثيرون منذ بدأ التفكير في الذكاء الاصطناعي". يُعتبر تنقيب الحجج من أهم التقنيات الأساسية التي تساعد الآلات على التفكير، ويقوم على بناء برنامج لتحليل الوثائق المكتوبة واستخلاص الجمل المفتاحية التي تقدم دليلاً يدعم أو ينقض ادعاء معيناً، ويمكن بعد ذلك تجميعها على شكل حجة. يمكن لهذه الأدوات أن تساعدنا على اتخاذ قرارات أفضل، ويمكن أيضاً أن نستخدمها لكشف الأخبار المزيفة -عن طريق نقض الادعاءات الكاذبة ودعم الادعاءات المبنية على الحقائق- أو فلترة نتائج البحث على الإنترنت، بحيث نحصل على الأجزاء الهامة بدلاً من الوثيقة بأكملها. ركزت مجموعات أخرى تعمل على تنقيب الحجج على أشكال معينة من النصوص، مثل الوثائق القانونية أو مقالات الطلاب، التي عادة ما تحوي بطبيعتها الكثيرَ من الحجج

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.