اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

*|MC:SUBJECT|*
صباح الخير،
إليك آخر أخبار الذكاء الاصطناعي لهذا اليوم، الأحد 16 يناير:
  • البنتاجون: الذكاء الاصطناعي من بين أهم أولويات البحث والتطوير القادمة.
  • استطلاع: 68٪ من مديري التكنولوجيا التنفيذيين طبقوا التعلم الآلي في شركاتهم.
  • التقارب بين الشبكات العصبونية العميقة والعلاج المناعي.
للمشاركة بمقالات أو اقتراح شخصيات، يمكنك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected].
نتمنى لك يوماً مثمراً،

فريق الخوارزمية وإم آي تي تكنولوجي ريفيو
سمح الممثل الكندي وليام شاتنر (90 عاماً) بإنشاء صورة ثلاثية الأبعاد له، يمكن استخدامها للتحدث معه بعد وفاته. وفي مقابلة مطولة استغرقت 45 ساعة، على مدار 5 أيام، أجاب شاتنر -الذي اشتهر من خلال سلسلة أفلام ستار تريك- عن حوالي 650 سؤالاً طرحتها شركة (Storyfile) الأميركية. وسيستخدم الذكاء الاصطناعي هذه المحادثات فيما بعد للإجابة على الأسئلة المتعلقة بحياة شاتنر، لكي تتمكن الأجيال القادمة من التعرف على شخصيته بعد وفاته.
الرابط
يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم
سامسونج تطور "حوسبة داخل الذاكرة" لتشغيل شرائح الذكاء الاصطناعي
أعلنت شركة سامسونج إليكرونيكس أنها طورت تقنية حوسبة داخل الذاكرة (In-Memory Computing) تمثل نموذجاً جديداً للحوسبة يعتمد على تخزين البيانات وحوسبة البيانات في الوقت نفسه في شبكة ذاكرة. وأضافت أكبر شركة لتصنيع شرائح الذاكرة في العالم أن التقنية الجديدة يتم تمكينها من خلال ذاكرة مستدامة (Non-Volatile Memory). ونظراً لأن هذا النموذج يمكنه معالجة كمية كبيرة من البيانات المخزنة داخل شبكة الذاكرة نفسها دون الحاجة إلى نقل البيانات، فإن استهلاك الطاقة يقل بشكل كبير، ما يجعل "الحوسبة داخل الذاكرة" واحدة من التقنيات المناسبة للجيل التالي من شرائح الذكاء الاصطناعي. وفي التجارب التي أجرتها الشركة على شريحة الحوسبة في الذاكرة (MRAM)، حققت الشريحة دقة تصل إلى 98٪ في تصنيف الأرقام المكتوبة بخط اليد و93٪ دقة في التعرف على الوجوه.
الرابط (إنجليزي)

البنتاجون: الذكاء الاصطناعي بين أهم أولويات البحث والتطوير القادمة
من المتوقع أن يحتل الذكاء الاصطناعي مرتبة عالية في قائمة وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) المقبلة لأولويات البحث والتطوير، بحسب وكيلة وزارة الدفاع للأبحاث والهندسة، هايدي شو، التي قالت إن ثلاث من الأولويات ستكون الذكاء الاصطناعي الموثوق به، والتحكم الذاتي، والشبكات المتكاملة التي تساعد في تشغيل قدرات التحكم الذاتي في الأنظمة غير المأهولة مثل الطائرات المسيرة. وأشارت إلى أن الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الشبكات المتكاملة يكملان بعضهما البعض. وأضافت المسؤولة الأميركية أن القائمة الكاملة المكونة من 14 أولوية تكنولوجية سيتم الكشف عنها غداً الاثنين. ولتمويل هذه المبادرات، من المرجح أن يرتفع حجم الميزانية التي ستطلبها الوزارة من الكونجرس لقسم الأبحاث والهندسة للعام المالي 2023.
الرابط (إنجليزي)

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
مخاطر الذكاء الاصطناعي
مع التقدم الهائل في أنظمة الذكاء الاصطناعي الذي تحقق خلال السنوات الأخيرة، بدأت بعض الأصوات ترتفع محذرة من خطورة تأثيره السلبي على البشرية مستقبلاً، رغم فوائده الإيجابية، خصوصاً إذا ما تم استخدام الذكاء الاصطناعي خارج إطار المصلحة الإنسانية وبما يتنافى مع المعايير الأخلاقية والقوانين الدولية.

مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان كانت قد حذرت من أن الذكاء الاصطناعي قد يحمل "آثاراً سلبية، لا بل كارثية على الإنسان وحقوقه". كما كانت شخصيات علمية وسياسية مهمة، مثل العالم ستيفن هوكينج، أبدت مخاوفها من التطور الذي تشهده أجهزة الذكاء الاصطناعي، خصوصاً بسبب عدم القدرة على التحكم بها أو السيطرة عليها، مع استمرار وتيرة ثورة التكنولوجيا هذه، حيث تشير التقديرات مثلاً إلى أن ثلث الوظائف في منتصف ثلاثينات القرن الحالي قد تتحول إلى الأتمتة، ما يعني أن ملايين الموظفين والعمال سوف يفقدون وظائفهم.

وقد حذرت ورقة بحثية أصدرها خبراء في الذكاء الاصطناعي في المجالين الصناعي والأكاديمي بعنوان "الاستخدام الضار للذكاء الاصطناعي: التنبؤ والوقاية والتخفيف"، من أن هذا القطاع سيؤثر سلباً في الجنس البشري وسيؤدي في لحظة ما إلى أضرار جسيمة في عدة جوانب حساسة في حياته. واعتبرت الورقة أن "الاستخدام المزدوج" وقدرة الأجهزة التقنية على اتخاذ آلاف القرارات المعقدة في الثانية الواحدة يمكن استخدامها في النقيضين، إما لمنفعة الناس وإما لإيذائهم".

لكن يبدو أن الخطر الأكبر الذي يهدد البشرية هو مسارعة الدول الكبرى إلى استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل واسع للأغراض العسكرية، وهو ما تفعله خصوصاً الولايات المتحدة وروسيا والصين، إذ خصصت ميزانيات ضخمة لهذا الغرض، كما أنها ترفض فرض حظر على هذه الأسلحة أو تقييد استخدامها.

مثلاً، أصدرت لجنة يرأسها المدير السابق لجوجل إريك شميت، تقريراً تم رفعه إلى الرئيس الأميركي جو بايدن مؤخراً، يدعو الولايات المتحدة وحلفاءها إلى رفض حظر عالمي على أنظمة الأسلحة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي. وقال التقرير إن استخدام الذكاء الاصطناعي "سيقلص فترات اتخاذ القرارات" ويمكّن من القيام بردود عسكرية لا يمكن للبشر أن يقوموا بها بمفردهم.
الرابط

التقارب بين الشبكات العصبونية العميقة والعلاج المناعي
ما هو الشيء المشترك بين الشبكات العصبونية العميقة والعلاج المناعي للسرطان؟ أنهما من بين أكثر المجالات التحويلية للعلم الحديث، وأنهما كانا أيضاً -قبل 30 عاماً- موضع سخرية المجتمع العلمي. لذلك فقد تطور كل منهما لعقود على هامش الأوساط الأكاديمية.

بين سبعينيات وتسعينيات القرن الماضي، اعتبر بعض أبرز علماء الحاسب أن الشبكات العصبونية (التي تُعد العمود الفقري لمعظم أنظمة الذكاء الاصطناعي الحديثة) لن تنجح أبداً في معظم التطبيقات، وأن ثمة عيوب في المفاهيم المبكرة للشبكات العصبونية تجعل النهج برمته غير فعال. 

في هذه الأثناء، بين الثمانينيات وحتى العقد الأول من القرن الحالي، واصل رواد الشبكات العصبونية -مثل جيفري هينتون ويوشوا بنجيو ويان لوكون- جهودهم لإنجاح عمل الشبكات العصبونية. ووجد هؤلاء الباحثون أن معظم الأفكار الأصلية كانت صحيحة لكنها تحتاج ببساطة إلى المزيد من البيانات والقوة الحاسوبية والمزيد من تعديلات النمذجة لتكون فعالة.

وقد حصل الباحثون الثلاثة على جائزة تورينج (Turing) عام 2018 (التي تعادل جائزة نوبل في علوم الحاسب) على عملهم الذي ساهم في جعل الشبكات العصبونية أكثر المجالات حيوية في علوم الحاسب وأحدث ثورة في مجالات مثل الرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغات الطبيعية.

العلاج المناعي هو علاج المرض عن طريق تنشيط أو تثبيط الجهاز المناعي. وقد واجه العلاج المناعي للسرطان عقبات مماثلة، فقد فشل العلاج باستخدام (IL-2 cytokine) -أحد الأدوية الأولى المعدلة للمناعة- في تلبية التوقعات. وأدت هذه النتائج إلى إبطاء إجراء المزيد من الأبحاث، ولم يتم أخذ هذا العلم على محمل الجد لعقود. لكن جهد وحدس بعض الباحثين ساهم في اكتشاف أن مفهوم تعزيز جهاز المناعة لمحاربة السرطان صحيح من الناحية الموضوعية. واتضح فقط أننا نحتاج إلى أهداف وتركيبات دوائية أفضل.

وفي النهاية، أظهر الباحثون أن الجهاز المناعي هو أفضل أداة في معركتنا مع السرطان. وحصل جيمس أليسون وتاسوكو هونجو، اللذان كانا رائدين في تطوير أدوية العلاج المناعي للسرطان -المعروفة باسم (checkpoint inhibitors)- على جائزة نوبل عام 2018.

هناك قواسم مشتركة بين التعلم الآلي والعلاج المناعي أكثر من أوجه التشابه التاريخية. يكمن جمال العلاج المناعي في أنه يعزز تنوع ومرونة جهاز المناعة لمحاربة أنواع مختلفة من السرطانات. وبالمثل، يستخدم الذكاء الاصطناعي أدوات مرنة لحل مجموعة واسعة من المشاكل عبر النقل والتعلم متعدد المهام. وقد أصبحت هذه العمليات ممكنة من خلال الوصول إلى البيانات الضخمة. ومع تزايد هذا النوع من البيانات، من المؤكد أننا سنرى قريباً عقاقير أكثر فعالية لمكافحة السرطان، ما يمنح الأمل لأكثر من 18 مليون شخص يتم تشخيص إصابتهم بالمرض كل عام.
الرابط (إنجليزي)


استطلاع: 68٪ من مديري التكنولوجيا التنفيذيين طبقوا التعلم الآلي في شركاتهم
أظهر استطلاع جديد أن 68٪ من مديري التكنولوجيا التنفيذيين (CTOs) قد طبقوا التعلم الآلي في شركاتهم، ما يجعل التعلم الآلي أكثر مجموعات الذكاء الاصطناعي الفرعية شيوعاً، مع حدوث نمو كبير أيضاً في مجالات مثل معالجة اللغات الطبيعية (NLP) والتعرف على الأنماط والتعلم العميق.

ووجد الاستطلاع الذي أجرته شركة (STX Next) -أكبر شركة تطوير برمجيات متخصصة في لغة برمجة بايثون في أوروبا- أن 55٪ من الشركات توظف عضواً واحداً على الأقل لحلول الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وأن 15٪ منها فقط تمتلك قسماً منفصلاً للذكاء الاصطناعي.

على الرغم من شعبية الذكاء الاصطناعي ومجموعاته الفرعية المختلفة، فمن الواضح أيضاً أن تطبيق الذكاء الاصطناعي لا يزال في مراحله الأولى. فقد أفاد 63٪ من مديري التكنولوجيا التنفيذيين أنهم لا يقومون بعمليات توظيف نشطة لمواهب الذكاء الاصطناعي، كما أفاد أكثر من 50٪ من هؤلاء أنهم يواجهون تحديات في التوظيف.

جمع الاستطلاع -الذي نُشرت نتائجه في تقرير (Global CTO Survey 2021)- رؤى 500 مدير تكنولوجيا تنفيذي على مستوى العالم حول استخدام التكنولوجيا في مؤسساتهم وما يتطلعون إلى إضافته في المستقبل. وقد عبر 72٪ من المشاركين عن اعتقادهم أن التعلم الآلي هو التكنولوجيا الأكثر احتمالية لتبرز خلال السنوات الأربع القادمة، وتوقع 57٪ الأمر نفسه بالنسبة للحوسبة السحابية.

كما أفاد 25٪ من مديري التكنولوجيا أنهم استخدموا معالجة اللغات الطبيعية، بينما استخدم 22٪ التعرف على الأنماط، واستخدم 21٪ تقنيات التعلم العميق.
الرابط (إنجليزي)

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

  • دورة تدريبية مجانية بعنوان "مقدمة إلى التعلم الآلي باستخدام لغة بايثون". الرابط (إنجليزي).
  • البيانات المظلمة: قمة الجليد من كنز الشركات الضائع. الرابط
  • كيف يُستخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين توظيف ذوي الهمم؟ الرابط (إنجليزي)
  • العلماء يسابقون الزمن لصناعة نسخة رقمية مطابقة للإنسان. الرابط
  • Storyfile منصة تتيح للمستخدمين الإجابة عن مجموعة واسعة من الأسئلة، ثم استخدام الذكاء الاصطناعي لصنع نسخة رقمية من الشخص يمكنها التفاعل مع الأسئلة، حتى تتمكن الأجيال القادمة من التعرف على شخصيته. الرابط (إنجليزي).

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
%29
من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة لديهم شعور إيجابي تجاه الذكاء الاصطناعي، بحسب استطلاع أجرته شركة أبحاث السوق يوجوف (YouGov) ونُشر في "التقرير الدولي للتكنولوجيا 2021".
الرابط (إنجليزي)
هل وصلتك هذه الرسالة من صديق؟ هل أعجبك المحتوى وترغب في مواكبة آخر أخبار الذكاء الاصطناعي؟ ما عليك إلا الضغط هنا للاشتراك في نشرة الخوارزمية اليومية:
اشترك في ثوان
مصدر الصورة: الصفحة الشخصية على موقع تويتر
أحمد علي
مهندس رئيسي في مجموعة تقنيات اللغة العربية التابعة لمعهد قطر لبحوث الحوسبة، وكبير العلماء في شركة كناري التي تقدم حلول تقنية الكلام المدعومة بالذكاء الاصطناعي. سبق له أن عمل مهندساً للبرمجيات في معهد قطر لبحوث الحوسبة، ومهندساً للتعرف على الكلام في كل من شركة نوانس البرمجية البريطانية، وتطبيق سبين فوكس الذي يحول الرسائل الصوتية إلى نصوص، ومهندساً للكلام في آي بي إم. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في علوم الحاسب عام 2018 من جامعة إدنبرة، والبكالوريوس في الاتصالات والتحكم بالكمبيوتر عام 1995 من جامعة القاهرة. مهتم بالبحث في مجال التعرف على الكلام وتحديد اللهجة ومعالجة اللغة الطبيعية.

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
الوكيل الافتراضي | VIRTUAL AGENT
هو عبارة عن شخصية افتراضية مولدة باستخدام الحاسوب وتعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل التعلم الآلي ومعالجة اللغة الطبيعية لتعمل كممثل خدمة عملاء عبر الإنترنت. يستطيع الوكيل الافتراضي إجراء محادثة ذكية باللغة الطبيعية مع المستخدمين والإجابة عن أسئلتهم وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة حول خدمة أو منتج ما.
اقرأ المزيد حول هذا المصطلح على منصة تكنوضاد.
تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي:
تويتر
فيسبوك
موقع الويب
يوتيوب
لينكدإن
إنستقرام
Copyright © *|CURRENT_YEAR|* *|LIST:COMPANY|*, All rights reserved.
*|IFNOT:ARCHIVE_PAGE|* *|LIST:DESCRIPTION|*

Our mailing address is:
*|HTML:LIST_ADDRESS_HTML|* *|END:IF|*

Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list.

*|IF:REWARDS|* *|HTML:REWARDS|* *|END:IF|*