اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

*|MC:SUBJECT|*
صباح الخير،
إليك آخر أخبار الذكاء الاصطناعي لهذا اليوم، الثلاثاء 29 يونيو:
  • منظمة الصحة العالمية تصدر أول تقرير عالمي عن الذكاء الاصطناعي.
  • شركة ناشئة في دبي تختبر أداء المركبات ذاتية القيادة بـ”لاس فيغاس”.
  • لقاء افتراضي مع شخصية اليوم.
للمشاركة بمقالات أو اقتراح شخصيات، يمكنك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected].
نتمنى لك يوماً مميزاً،
فريق الخوارزمية وإم آي تي تكنولوجي ريفيو
في معرض رحلة الكتابة والخط المقام حالياً في المتحف الوطني بالرياض بتنظيم من وزارة الثقافة السعودية، يقدم الفنان ميشال بيزان جهازه "أستوديو العين الخطاطة - كوكبة من الحروف"، بنظام إبداعي جديد للكتابة بالعينين فقط! الرابط (فيديو على تويتر)
يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم
اعتماد أول شركة في الأردن لمنح الرخصة الدولية للذكاء الاصطناعي

حصلت شركة "بتر بيزنس" مؤخراً على الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي (IAIDL). وذكرت الشركة في بيان يوم أمس أنها أصبحت مع شريكها في الإمارات العربية المتحدة " آي تي آي جروب"، الآن مركزا معتمداً بشكل رسمي، يمكّن الشركات والأفراد من تلقي التدريب والحصول على شهادات معترف بها عالمياً في مجالات الذكاء الاصطناعي، وأدوات إدارة المستقبل، بصورة تتماشى مع المعايير الدولية القائمة على مؤشر الذكاء الاصطناعي العالمي. كما تمنح الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي شركة "بتر بيزنس" القدرة على إجراء تقييم لنضج الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، وهي أداة مهمة لمساعدة المؤسسات على قياس مدى استعدادها لدمج الذكاء الاصطناعي وأدوات الإدارة المستقبلية في عملياتها، ودعمها لإعداد الاستراتيجية المناسبة للتنفيذ.
الرابط


شركة ناشئة في دبي تختبر أداء المركبات ذاتية القيادة بـ”لاس فيغاس”

أعلنت شركة “ديرك” Derq الناشئة ضمن حاضنة “in5” والمتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والتي تتخذ من دبي وديترويت مقراً لها، أنها عقدت شراكة هي الأولى من نوعها مع الشركة الرائدة في تكنولوجيا القيادة الذاتية “موشنال” Motional، بهدف اختبار كيفية أداء المركبات ذاتية القيادة مع بنية تحتية ذكية في مدينة لاس فيغاس الأميركية. وأوضحت “ديرك” في بيان اليوم، أن نظامها لتصور البنية التحتية الحائز على جوائز عديدة، سيوفر رؤية شاملة وفورية للطرق لمركبات “موشنال” ذاتية القيادة. وأضافت أنه سيتم توصيل الكاميرات الموضوعة فوق تقاطعات لاس فيغاس المعقدة والمزدحمة والتي تشهد نشاطاً كبيراً للمشاة وراكبي الدراجات وتقاطعات المركبات بأنظمة الذكاء الاصطناعي من “ديرك” التي بدورها ستنقل البيانات الحية إلى مركبات “موشنال”.
الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم


الطائرات المسيرة والذكاء الاصطناعي للتفتيش على مواقع الطاقة المتجددة
ذكر تقرير جديد أن الروبوتات والطائرات المسيرة المزودة بإمكانات الرؤية الحاسوبية المعتمدة على التعلم العميق وكاميرات التصوير المتقدمة بدأت تغير مشهد عمليات التفتيش على مواقع الطاقة المتجددة والمعدات المستخدمة فيها. وتوقع التقرير -الذي أصدرته شركة الاستشارات التجارية فروست أند سوليفان- أن يزداد استخدام الروبوتات والطائرات المسيرة المجهزة بأجهزة استشعار متطورة والكاميرات، لفحص مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح خلال السنوات المقبلة.

وبالإضافة إلى التطورات التي طرأت على التكنولوجيا ذاتها، تساهم عدة أسباب في هذا النمو المتوقع، أولها عمليات الإغلاق وإجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها جائحة كوفيد-19، والتي خلقت تحديات في إرسال الفنيين إلى الميدان. ثانياً، أن عمليات التفتيش البشرية أكثر تكلفة ويمكن أن تتسبب في حدوث أخطاء، لاسيما وأن الصور التي يلتقطها الإنسان تكون أحياناً غير واضحة، ما يتسبب في تأخيرات وصعوبات في اكتشاف وتحليل الأضرار.

وبالرغم من أن العديد من مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مجهزة بالفعل بأجهزة استشعار مختلفة لإنترنت الأشياء يمكنها قياس الاهتزازات وتغيرات الطقس وغيرها من العوامل التشغيلية، إلا أن الهيئات المشغلة لهذه المنشآت غالباً ما تفضل إجراء عمليات فحص بصري عن بُعد.

وذكر التقرير عدداً من الاستخدامات الحالية للتقنيات الجديدة في عمليات فحص مواقع توليد الطاقة المتجددة، وأبرزها:
  • تلتقط الطائرات المسيرة الصور بسرعة باستخدام كاميرات الأشعة تحت الحمراء من نقاط المراقبة التي لا يسهل على البشر الوصول إليها.
  • يحدد الذكاء الاصطناعي المشاكل المحتملة الموجودة في البيانات الملتقطة.
  • تدعم تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات الاتصال نقل البيانات، مما يقلل من التأخيرات التي تشهدها عمليات الفحص. ويتم تحليل هذه البيانات بواسطة الحوسبة السحابية المتصلة بجميع الأجهزة في الموقع.
  • توفر تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي بيئة افتراضية للفنيين لرؤية المعدات عن بُعد.
  • تُجري الروبوتات عمليات الصيانة والفحص واستكشاف الأخطاء وإصلاحها عن بعد.

الرابط (إنجليزي)
 

دراسة تظهر عزوف الأطباء عن استخدام التعلم الآلي في خطط علاج سرطان البروستاتا
أظهرت دراسة جديدة أنه على الرغم من دقة الخطط العلاجية التي ترسمها أنظمة التعلم الآلي للمرضى المصابين بسرطان البروستاتا، إلا أنها كانت أقل احتمالاً لاستخدامها من قبل الأطباء في الواقع العملي. وتوضح التجارب الحديثة أن الأنظمة التي تستخدم خوارزميات التعلم الآلي في الطب يمكن أن تكون دقيقة مثل البشر. ومع ذلك، فإنها نادراً ما تستخدم في الممارسة السريرية الروتينية.

وفي محاولة لتقييم الفائدة الفعلية لخوارزميات التعلم الآلي، قرر فريق من الباحثين بمركز (Princess Margaret) للسرطان في مدينة أونتاريو بكندا استكشاف فائدة خطط العلاج الإشعاعي المقترحة لمرضى سرطان البروستاتا.

وأجرى الفريق الدراسة على مرحلتين. في مرحلة التحقق الأولية، قام الباحثون بتضمين بيانات 50 مريضاً لتقييم أداء نظام التعلم الآلي بأثر رجعي. وطلبوا من مراجعين تقييم خطط العلاج الإشعاعي التي اقترحها النظام (بطريقة التعمية) مع الخطط الفعلية التي تم استخدامها على المرضى. وفي مرحلة النشر اللاحقة، تمت مقارنة الخطط العلاجية المستقبلية التي وضعها كل من الأطباء ونظام التعلم الآلي لخمسين مريضاً أخر.

وتشير نتائج الدراسة -التي نُشرت هذا الشهر في دورية نيتشر ميدسن (Nature Medicine)- إلى أن نظام التعلم الآلي أسرع في وضع الخطط من الإنسان (المعدل المتوسط 47 ساعة مقابل 118 ساعة). وبشكل عام، تم اعتبار الخطط التي وضعها النظام مقبولة سريرياً للعلاج في 89٪ من الحالات في مرحلتي التحقق والنشر (92٪ في مرحلة التحقق و86٪ في مرحلة النشر). ولم تعتبر الخطط التي اقترحها نظام التعلم الآلي غير قابلة للتطبيق سوى في 10 حالات فقط، وذلك لأن الخطط كانت تتطلب التشاور مع الطبيب المعالج، وبالتالي فإن عملية المراجعة لن تكون معماه. بالإضافة إلى ذلك، عند مقارنة خطط العلاج الإشعاعي التي اقترحها البشر وتلك التي اقترحها النظام، وقع الاختيار على خطط التعلم الآلي في 72٪ من الحالات. ومع ذلك، فإن نسب استخدامها فعلياً من قبل الأطباء المعالجين قد انخفضت فعلياً إلى 61٪.

ولم يتمكن المؤلفون من تفسير هذه الاختلافات بشكل كامل، مشيرين إلى أن الدراسات التي تتم بأثر رجعي لا يمكنها أن تفسر بشكل كامل العوامل التي تؤثر على اتخاذ القرار السريري عندما تكون رعاية المرضى على المحك.

الرابط (إنجليزي)


منظمة الصحة العالمية تصدر أول تقرير عالمي عن الذكاء الاصطناعي في الصحة
أصدرت منظمة الصحة العالمية يوم أمس أول تقرير عالمي لها عن الذكاء الاصطناعي بعد عامين من المشاورات التي عقدتها لجنة من الخبراء الدوليين عينتهم المنظمة. وأشارت فيه إلى أن الذكاء الاصطناعي يعد بتحسين الرعاية الصحية والطب في جميع أنحاء العالم، لكن فقط إذا تم وضع الأخلاقيات وحقوق الإنسان في صلب تصميمه ونشره واستخدامه.

ويشير التقرير إلى إمكانية استخدام الذكاء الاصطناعي، وفي بعض الدول يتم ذلك بالفعل، في تحسين سرعة ودقة التشخيصات والكشف عن الأمراض، والمساعدة في الرعاية السريرية، وتعزيز البحوث الصحية وتطوير الأدوية، ودعم تدخلات الصحة العامة المتنوعة، مثل مراقبة المرض، والاستجابة للتفشي، وإدارة الأنظمة الصحية. ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في سد الثغرات في الوصول إلى الخدمات الصحية لا سيّما في المناطق التي غالبا ما يتعذر وصول المرضى فيها إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية أو الأطباء المهنيين.

ووضعت منظمة الصحة العالمية ستة مبادئ توجيهية لضمان عمل الذكاء الاصطناعي من أجل المصلحة العامة في جميع البلدان:
حماية استقلالية الإنسان

  • تعزيز رفاهية الإنسان وسلامته والمصلحة العامة
  • ضمان الشفافية وقابلية الشرح والوضوح
  • تعزيز المسؤولية والمساءلة
  • ضمان الشمولية والإنصاف
  • تعزيز الذكاء الاصطناعي المستجيب والمستدام

كما يدعو التقرير إلى تصميم أنظمة الذكاء الاصطناعي بعناية لتعكس تنوع بيئات الرعاية الاجتماعية والاقتصادية والصحية، وأن تكون مصحوبة بالتدريب على المهارات الرقمية والمشاركة المجتمعية وزيادة الوعي، خاصة بالنسبة لملايين العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين سيحتاجون إلى محو الأمية الرقمية أو إعادة التدريب إذا كانت أدوارهم ووظائفهم مؤتمتة.

الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

  • لقاء افتراضي مع شخصية اليوم حول التسويق الرقمي. الرابط (إعلان على تويتر- يعقد اليوم)
  • الذكاء الاصطناعي يكتشف الرابط بين الفيروسات والثدييات. الرابط
  • الذكاء الاصطناعي يقدم تحذيرات متقدمة حول الأوزون. الرابط
  • هل يمكن للحيتان فهم لغة البشر؟ الرابط
  • جامعة دبي تُقدِّم منحاً لماجستير علوم البيانات. الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
95%
من الشركات تعتبر أن الذكاء الاصطناعي يلعب دوراً هاماً في جهودها المتعلقة بالتحول الرقمي.
الرابط
هل وصلتك هذه الرسالة من صديق؟ هل أعجبك المحتوى وترغب في مواكبة آخر أخبار الذكاء الاصطناعي؟ ما عليك إلا الضغط هنا للاشتراك في نشرة الخوارزمية اليومية:
اشترك في ثوان

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

مصدر الصورة: الحساب الشخصي على تويتر
خلود الحبسي
رائدة أعمال ومدربة معتمدة في الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، وباحثة في استراتيجيات التسويق الرقمي، ومستشارة تقنية في دائرة بلدية رأس الخيمة. كما أنها المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة هيكسا 7 للاستشارات والحلول التقنية. سبق لها العمل كمحللة تطبيقات أولى في كليات التقنية العليا في الإمارات العربية المتحدة. وهي حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية في رأس الخيمة، وعلى درجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات تخصص هندسة الشبكات من جامعة الإمارات العربية المتحدة. مهتمة بالعمل في مجال الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والتسويق الرقمي.

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
مستودع البيانات | DATA WAREHOUSE
عبارة عن نظام يقوم بتجميع البيانات من مصادر مختلفة في مخزن بيانات مركزي متناسق لدعم عمليات تحليل وتنقيب البيانات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي...
اقرأ المزيد حول هذا المصطلح على منصة تكنوضاد.
تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي:
تويتر
فيسبوك
موقع الويب
يوتيوب
لينكدإن
إنستقرام
Copyright © *|CURRENT_YEAR|* *|LIST:COMPANY|*, All rights reserved.
*|IFNOT:ARCHIVE_PAGE|* *|LIST:DESCRIPTION|*

Our mailing address is:
*|HTML:LIST_ADDRESS_HTML|* *|END:IF|*

Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list.

*|IF:REWARDS|* *|HTML:REWARDS|* *|END:IF|*