اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

*|MC:SUBJECT|*
صباح الخير،
إليك آخر أخبار الذكاء الاصطناعي لهذا اليوم، الاثنين 31 مايو:
  • زوم توفر أداة ذكاء اصطناعي لتلخيص أهم نقاط الاجتماع.
  • باحث في مجال الذكاء الاصطناعي يدعو إلى ارتكاب عمليات احتيال أكاديمية فاضحة.
  • دورة من مايكروسوفت بعنوان "تحديد إستراتيجية الذكاء الاصطناعي لإنشاء قيمة في التعليم".
للمشاركة بمقالات أو اقتراح شخصيات، يمكنك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني [email protected].
نتمنى لك يوم عمل مثمر،
فريق الخوارزمية وإم آي تي تكنولوجي ريفيو
نشرت شركة ميرلين لابز (Merlin Labs) هذا الفيديو قبل أيام تظهر فيه قدرات نظام الذكاء الاصطناعي الذي طورته والذي يستطيع التحليق بأي طائرة بشكل مستقل من لحظة الإقلاع إلى لحظة الهبوط. الرابط1 (الفيديو) الرابط2 (إنجليزي- تفاصيل حول الموضوع)
يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم
زوم توفر أداة ذكاء اصطناعي لتلخيص أهم نقاط الاجتماع

أطلقت منصة زوم ميزة جديدة قائمة على الذكاء الاصطناعي تستخلص النقاط الأساسية من تسجيلات الاجتماعات. ويقوم نظام ذكاء اصطناعي باختيار أهم الأجزاء من التسجيل بناء على كلمات مفتاحية محددة، لذا ينبغي تسجيل الاجتماع مع تفعيل ميزة تحويل الصوت إلى نص ليقوم النظام بتحليله. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الميزة متاحة للغة الإنجليزية وللمشتركين في خدمة التسجيل السحابي من زوم.
الرابط (إنجليزي)


بلدية عجمان تسخّر الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الطرق وصيانتها

دشنت بلدية عجمان في الإمارات مشروع (I-SPOT) الرقمي المدعّم بتقنية الذكاء الاصطناعي، موفراً نظاماً رقمياً للتفتيش. حيث تعد إمارة عجمان أول إمارة في الدولة لاستخدام الذكاء الاصطناعي وتقنية التعرف إلى الأشياء لتحسين جودة الطرق وسرعة الاستجابة للإصلاحات. ويعمل المشروع على توفير المسح الشامل للإمارة لرصد حالة الطرق والمواقف ومراقبة إشارات المرور واللوحات الإرشادية ثم إرسالها إلى الجهات المعنية بالدائرة لاتخاذ الإجراء المناسب. مما ينعكس على الإمارة بمظهر حضاري يسهم في رفع جودة الحياة ومؤشر السعادة في المجتمع وتحقيق الاستباقية والجاهزية للمستقبل.
الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 

باحث في مجال الذكاء الاصطناعي يدعو إلى ارتكاب عمليات احتيال أكاديمية فاضحة
ويقر بنشر أوراق بحثية ليست إلا "هراء"
دعا جاكوب بوكمان، وهو طالب دكتوراه في مجال التعلم المعزز العميق في جامعة ميلا بكندا، الباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي إلى اقتراف أكبر عدد ممكن من عمليات الاحتيال الأكاديمية والادعاءات الكاذبة في أوراقهم البحثية  مبرراً دعوته هذه بأن "الاحتيال واسع النطاق سيجبرنا على إعادة تعزيز معايير مجتمعنا الأكاديمي، ويغير طريقة إجرائنا للأبحاث، ويحسن قدرتنا الجمعية على إحراز تقدم في المعرفة البشرية".

وفي منشور مدونة، استعرض بوكمان بعض الممارسات المتبعة حالياً في مجال أبحاث الذكاء الاصطناعي والتي دفعته لإطلاق دعوته هذه. وقال إن البعض يقومون بانتقاء الأمثلة التي تجعل نموذجهم يبدو جيداً أو ينتقون مجموعات البيانات التي يختبرون نموذجهم عليها بشكل يثبت تميزه. وذكر أن البعض الآخر يؤكد في ورقته البحثية أن عمله يمثل "خطوة أولى واعدة" رغم أنه مدرك تماماً أنه لن يشكل قاعدة صلبة لأي بحث مستقبلي. وتناول مثالاً آخر عندما يرسل بالبعض ورقة بحثية إلى مؤتمر تحظى فيه بفرصة قبول جيدة لمجرد أنه لا يرغب أن يكون الوقت الذي أمضاه في إعدادها قد ضاع هباء منثوراً رغم أن فكرتها الجوهرية ليست صحيحة.

وأوضح بوكمان أن دعوته ستدفع الباحثين للتساؤل عن مدى مصداقية أبحاث الذكاء الاصطناعي التي يقرؤونها. وقال إن انتشار الاحتيال الأكاديمي سيزرع بذور الشك في عقول هؤلاء. وأكد أنه في نهاية المطاف سيستفيد مجتمع الذكاء الاصطناعي ككل. ورغم إقراره بأن اتباع هذا الأسلوب هو علاج متطرف لمشكلة التزوير الأكاديمي، لكنه شبه الأمر بالعلاج الكيميائي الذي ينطوي على بعض الأضرار لكنه يمثل أفضل الخيارات في مواجهة "السرطان الذي أصاب مجتمعنا الأكاديمي".

وفي نهاية المنشور، قال إن عدة أوراق بحثية شارك في تأليفها مع باحثين من ديب مايند وجوجل برين وجامعة جون هوبكنز- وبعضها قبل في مؤتمرات عالمية مرموقة- لم تكن إلا محض هراء، معتذراً من زملائه المشاركين في هذه الأوراق.

الرابط (إنجليزي)



نظام ذكاء اصطناعي يستخدم صور الآلات الموسيقية لمحاكاة الصوت الذي ستنتجه
في محاولة لتغيير حقيقة أن صناعة الكمان المعاصرة "تستند إلى التقاليد أكثر من الفهم"، ابتكر فريق من الباحثين في إيطاليا نظام ذكاء اصطناعي قد يساعد صناع الآلات الموسيقية بطريقة مبتكرة.

وطور باحثون من جامعة البوليتكنيك في ميلانو- وهي أكبر الجامعات التقنية في إيطاليا- نظام ذكاء اصطناعي يمكنه التنبؤ بما قد يبدو عليه الكمان حتى قبل صنعه.

المشكلة التي تواجه صناعة الكمان في الوقت المعاصر أنها لا تختلف كثيراً عما كانت عليه عندما ظهرت الآلة لأول مرة في شمال إيطاليا في بدايات القرن السادس عشر. ويميل صناع الآلات الوترية بشكل عام إلى صناعة أشكال مختلفة من تصميمات الكمان التي كانت موجودة منذ قرون. وهناك سبب وجيه لذلك، وهو أن شكل الكمان وخصائصه الاهتزازية هي التي تحدد صوته. يضاف إلى ذلك أن صناعة الكمان عملية مكلفة، وفي حالة وضع تصميم جديد فإن صانعيه لن يعرفوا كيف سيبدو صوته إلا بعد الانتهاء منه. لذا، يأمل الباحثون أن يحل نظام الذكاء الاصطناعي الجديد الذي طوروه هذه المشكلة.

ويستخدم النظام الجديد الرسومات التخطيطية لتحديد شكل الكمان المقرر صنعه، من خلال شبكة عصبونية يمكنها معالجة قياساته ومقارنتها بالأصوات المخرجة. وتشير الدراسة المنشورة في دورية نيتشر- إلى أن القدرة على توقع كيف يبدو تصميم الكمان يمكن أن تغير حقاً قواعد اللعبة بالنسبة لصناع الكمان، حيث ستساعدهم على استكشاف إمكانات تصميمات ومواد جديدة.

ويوضح الباحثون أنهم قاموا بعمليات محاكاة لآلاف من أشكال الجزء العلوي من الكمان وتطبيق أساليب التعلم الآلي لاكتشاف وفهم العلاقات بين الشكل والاهتزاز. وقد أظهر بحثهم أن الشبكات العصبونية البسيطة يمكنها أن تتعلم الكثير عن الكيفية التي سيبدو عليها صوت شكل هندسي معين.

الرابط (إنجليزي)


هل يمكن للذكاء الاصطناعي تضخيم حملات التضليل المستقبلية؟
 سلط تقرير جديد الضوء على إمكانية برمجة الشبكات العصبونية وأدوات الذكاء الاصطناعي لتعزيز وأتمتة حملات التضليل، بهدف التأثير على آراء ملايين الناس.

ويوضح التقرير، الذي أصدره مركز الأمن والتكنولوجيا الناشئة التابع لجامعة جورج تاون الأميركية، كيف يمكن للنموذج اللغوي جي بي تي 3 (GPT-3) الذي طورته شركة أوبن إيه آي، أتمتة الجيل المستقبلي من حملات التضليل. وقد ركز الباحثون على قدرات هذا النموذج تحديداً بعدما كتب مقال رأي، في شهر سبتمبر الماضي، في صحيفة جارديان البريطانية، وهو أول مقال يكتبه الذكاء الاصطناعي بالكامل.

ويقول الباحثون -في التقرير المؤلف من 70 صفحة- إنه "إذا كان بإمكان جي بي تي-3 كتابة قصص إخبارية تبدو وكأنها ذات مصداقية فربما يمكنه كتابة قصص إخبارية مزيفة مقنعة، وإذا كان بإمكانه صياغة مقالات رأي فربما يمكنه صياغة تغريدات مضللة".

وأوضح التقرير أن النموذج "يحاكي بسهولة أسلوب الكتابة المستخدم في نظرية المؤامرة كيو أنون (QAnon)، ومن المحتمل أنه يفعل الشيء نفسه مع غيرها من نظريات المؤامرة" كما أنه قد يكون شديد الإقناع أيضاً.

وفي إحدى التجارب، تمت برمجة النموذج لابتكار رسائل حول قضيتين دوليتين، هما انسحاب القوات الدولية من أفغانستان والعقوبات المفروضة على الصين، من أجل استطلاع رأي يجرى على أشخاص حقيقيين. وقد تمكن النموذج بالفعل من تغيير آراء المشاركين في الاستطلاع. فبعد الاطلاع على خمس رسائل قصيرة كتبها جي بي تي-3، تضاعفت النسبة المئوية للمشاركين المعارضين للعقوبات المفروضة على الصين.

ويحذر مؤلفو التقرير من أنه لا يوجد شيء يمنع خصوم الولايات المتحدة من محاولة استخدام هذه الأساليب في الوقت الحاضر، مشيرين بشكل خاص إلى الدول التي تتمتع بمهارات تكنولوجيا عالية مثل الصين وروسيا.

الرابط1 (إنجليزي)
الرابط2 (إنجليزي- التقرير كاملاً)
اقرأ مقالاتنا في العمق حول الموضوع:

  • بوتات الأخبار المزيفة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي: هل تنجح مكافحتها باستخدام الذكاء الاصطناعي نفسه؟ الرابط
  • يمكنك أن تدرب الذكاء الاصطناعي على تزييف خطابات الأمم المتحدة في 13 ساعة فقط! الرابط
  • ذكاء اصطناعي يكتب كلاماً مقنعاً ينذر بإنتاج أعداد كبيرة من الأخبار الكاذبة. الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

  • دورة افتراضية من مايكروسوفت بعنوان "تحديد إستراتيجية الذكاء الاصطناعي لإنشاء قيمة في التعليم". الرابط (الدورة باللغة العربية)
  • باحثون يطورون أداة جديدة للذكاء الاصطناعي للمساعدة فى تقييم شدة فيروس كورونا. الرابط
  • تقنية ذكاء اصطناعي تقيس معدلات تآكل الرولمان بلي داخل الماكينات. الرابط
  • إنفيديا تساعد في إنشاء أكبر خريطة ثلاثية الأبعاد للكون. الرابط
  • JoonBot: منصة لإنشاء بوتات دردشة دون الحاجة لمعرفة برمجية مسبقة. الرابط

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
123
عدد فرص العمل المتوقعة في مجال الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات من أصل 10 آلاف فرصة بحلول عام 2022.
الرابط
هل وصلتك هذه الرسالة من صديق؟ هل أعجبك المحتوى وترغب في مواكبة آخر أخبار الذكاء الاصطناعي؟ ما عليك إلا الضغط هنا للاشتراك في نشرة الخوارزمية اليومية:
لا أريد أن أفوت أهم أخبار ثورة العصر

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

مصدر الصورة: الحساب الشخصي على لينكدإن
طلال رهوان
أستاذ مشارك في برنامج علوم الحاسوب والمشرف الرئيسي على مختبر الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات في جماعة نيويورك في أبو ظبي. سبق له العمل كأستاذ مساعد في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في علوم الحاسوب عام 2007 من جامعة ساوثمبتون في المملكة المتحدة، وعلى درجة البكالوريوس في هندسة المعلوماتية عام 2003 من جامعة حلب في سوريا. وقد تم اختياره كواحد من أكثر 10 باحثين شباب واعدين في العالم ضمن مجال الذكاء الاصطناعي من قبل جمعية الحاسوب التابعة لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات. مهتم بالبحث في مجال الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات والعلوم الحاسوبية الاجتماعية ونظرية الألعاب.

يجب أن تعلم | في صلب الموضوع | للاطلاع | رقم اليوم | شخصية اليوم | مصطلح اليوم

 
أباتشي سبارك | APACHE SPARK
محرك معالجة بيانات مفتوح المصدر يعتمد على المعالجة التفرعية لتشغيل تطبيقات تحليل البيانات الضخمة بالاعتماد على مجموعات من الحواسيب.
اقرأ المزيد حول هذا المصطلح على منصة تكنوضاد.
الوفاء بالمشاركة
هل أعجبتك نشرة اليوم؟ شاركها إذن وأرسلها إلى معارفك
تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي:
تويتر
فيسبوك
موقع الويب
يوتيوب
لينكدإن
إنستقرام
Copyright © *|CURRENT_YEAR|* *|LIST:COMPANY|*, All rights reserved.
*|IFNOT:ARCHIVE_PAGE|* *|LIST:DESCRIPTION|*

Our mailing address is:
*|HTML:LIST_ADDRESS_HTML|* *|END:IF|*

Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list.

*|IF:REWARDS|* *|HTML:REWARDS|* *|END:IF|*