اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


النرويج توقف تطبيقاً للكشف عن مصابي فيروس كورونا إثر مخاوف تتعلق بالخصوصية

أدى رد الفعل على هذه التطبيقات عالمياً إلى وجود شكوك عميقة حول جدوى دورها في مكافحة فيروس كورونا في معظم البلدان.

2020-06-16 19:31:00

2020-06-16 19:31:00

16 يونيو 2020
Article image
مصدر الصورة: دانييل تافجورد عبر أنسبلاش
يقول الخبر قررت النرويج إيقاف تطبيق تتبع الاحتكاك بمصابي فيروس كورونا، الذي يعرف باسم سميت-تيستوب، بعد الانتقادات التي أثارتها هيئة حماية البيانات النرويجية، التي قالت إن المعدلات المنخفضة للإصابات في البلاد تعني أنه لم يعد هناك مبرر لانتهاكات الخصوصية التي يمارسها التطبيق. ونتيجةً لذلك، سيتوقف التطبيق عن جمع أي بيانات جديدة، وسيتم حذف جميع البيانات التي تم جمعها حتى بدء تنفيذ الإيقاف، وسيتم توقيف العمل به بصورة فعلية حتى إشعار آخر. خلفية الخبر أصبحت معدلات الإصابة في النرويج مستقرة، ومن بين أدنى المعدلات في أوروبا. ومع ذلك، فقد أظهر المسؤولون في المعهد النرويجي للصحة العامة اعتراضهم على القرار. وذلك حسبما أفادت تقارير محلية. حيث قالت مديرة المعهد، كاميلا ستولتنبيرج في بيان يوم 15 يونيو: "باتخاذ قرار كهذا، فإننا نتسبب في إضعاف جزء مهم من استعداداتنا لزيادة انتشار العدوى، لأن تطوير واختبار التطبيق يتطلب منا وقتاً". وتضيف: "في الوقت نفسه، تبقى قدرتنا محدودة على مكافحة العدوى التي ما زالت في طور الانتشار؛ فالوباء لم ينته بعد. ليس لدينا مناعة جماعية على مستوى السكان، ولم نحصل على لقاح بعد، كما أنه ليس لدينا علاج فعال أيضاً. فخروج

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.