اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: كلاي بانكس عبر أنسبلاش



تعمل منطقة الشرق الأوسط بشكل فعال في مجال الخدمات المصرفية المفتوحة، مع قيام بعض البنوك المركزية والهيئات التنظيمية إما بنشر أو بتطوير قوانين وأنظمة خاصة بها.

2020-07-09 19:01:27

09 يوليو 2020
نشرة خاصة من بي دبليو سي الشرق الأوسط يواجه القطاع المصرفي اليوم فترةً من التغييرات غير المسبوقة على مستوى العالم في المدفوعات والمعاملات المصرفية المتعلقة بعمليات الدفع والتعاملات المالية. ويتأثر هذا القطاع بعدة عوامل مربكة ومشوشة، ويشمل ذلك اللوائحَ التنظيمية وإعادةَ الهيكلة، بالإضافة إلى التحديات الناتجة عن البنوك الجديدة والتكنولوجيا المالية. تأثَّرَ سلوك العملاء وارتفعَ سقف التوقعات، ويعود ذلك إلى تطور التكنولوجيا الرقمية التي وفرت للمستخدم طرقاً متقدمة وسريعة للدفع، على سبيل المثال: المحافظ الإلكترونية والبطاقات الذكية التي تعمل عن بُعد بالهواتف المحمولة، بحيث لا تعتمد على التلامس المباشر. وقد شهد استخدام القنوات التقليدية للدفع تراجعاً ملحوظاً، خصوصاً المعاملات النقدية والشيكات، وقد بدأ التغيير يتسارع بسبب جائحة كوفيد-19، وهذا المنحى بدأ يأخذ وتيرة متسارعة، وتحديدًا في الإمارات العربية المتحدة. كما أن التوجه العالمي نحو الخدمات المصرفية المفتوحة (كما يحدث في أوروبا عبر التغييرات التنظيمية والقانونية مثلاً) يشجع الشركات الجديدة في السوق على تطوير تجارب مبتكرة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.