اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تفاعُل مقدمة الصدمة مع جسيمات العاصفة الشمسية.
مصدر الصورة: فريق فلاسياتور، جامعة هلسنكي

2019-11-27 17:34:10

2019-12-09 09:22:26

27 نوفمبر 2019
نشرت وكالة الفضاء الأوروبية مؤخراً تسجيلاً للترددات الناجمة عن اصطدام عاصفةٍ شمسية بالحقل المغناطيسي الأرضي. وقد ترافق الكشف عن هذا المقطع المسجل مع نشر نتائج جديدة في مجلة رسائل الأبحاث الجيوفيزيائية Geophysical Research Letters هذا الشهر. ما سبب هذه الأصوات بالضبط؟ إنَّ العواصف الشمسية هي عبارةٌ عن هَيجان جسيماتٍ مشحونة كهربائياً تقذفها الشمس. وعندما تصل هذه الجسيمات إلى الأرض، فإنها تحتكُّ بالحقل المغناطيسي الأرضي في "مقدمة الصدمة" وهي أول منطقةٍ تضربها من الحقل المغناطيسي؛ ويؤدي تفاعل الجسيمات مع مقدمة الصدمة إلى إطلاق أمواجٍ مغناطيسية معقدة. كيف تم تسجيلها؟ تمكنت بعثة كلستر Cluster التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية من تسجيل هذه الأمواج المغناطيسية أثناء ارتفاع ترددات انتشارها. وحينما قام العلماء بمعالجة هذه الترددات وتحويلها إلى إشاراتٍ مسموعة، حصلنا على هذا الصوت الطيفي وكأنه صوتُ شبحٍ، وهو ما يمكنك سماعه في المقطع أدناه. وعندما لا تتعرض هذه الأمواج المغناطيسية للجسيمات الشمسية، فإنها تتذبذب على ترددٍ واحد وبالتالي تتحول إلى "أغنيةٍ" شجية ومميزة جداً. https://www.youtube.com/watch?v=zXeGF29GHws استمع إلى "أغنية" الأرض المغناطيسية خلال عاصفةٍ شمسية. مصدر المقطع الصوتي: فريق فلاسياتور إن بعثة كلستر -من الناحية الفنية، إنها بعثة كلستر الثانية، بما أن البعثة الأولى قد

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.