اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: سيمون سيمارد



السورية مطورة أنظمة وشبكات الاتصالات واستخدامها في الرعاية الصحية

2022-08-17 11:23:36

10 مارس 2020
توطئة: من الطب، إلى الإشارات اللاسلكية، إلى الطب مجدداً تمثل سيرة العالمة السورية الأميركية قصة إلهامٍ رائعة لامرأة لاحقت طموحها وأحلامها رغماً عن كل شيء، فهي رفضت إكمال دراستها للطب البشريّ على الرّغم من المنزلة الاجتماعية المصاحبة للأطباء والاحترام الذي يحظون به، خصوصاً في بلدٍ مثل سوريا، لتدخل مجال الهندسة وتبني لنفسها مسيرةً حافلة بالإنجازات بالغة التأثير ضمن مجال اختصاصها.  رفضت دينا القتابيّ الطبَّ البشريّ في سبيل تحقيق أحلامها الهندسية، وسلكت مساراً تضمن الكثير من الإنجازات المرتبطة بعلوم الاتصالات والإشارات اللاسلكية، حتى وجدت نفسها مرةً أخرى في الطب والرعاية الصحية دون أن تشعر، بعد أن قادتها أبحاثها في علوم الاتصالات لابتكار حلولٍ وتقنيات فريدة في مجال مراقبة المرضى وتحديد حالتهم الصحية.  النشأة، والدراسة والعمل وُلدت دينا القتابي في مدينة دمشق سنة 1971 لأسرةٍ يعمل الكثير من أفرادها في المجال الطبيّ، ولذلك -وبعد إنهائها لامتحان الشهادة الثانوية- قررت الالتحاق بكلية الطب البشريّ، ولكنها وبعد أقل من عام وجدت نفسها غير قادرةٍ على البقاء بعيدةً عن الرياضيات والهندسة، ولهذا اتخذت قراراً بعدم إكمال دراستها للطب، وقد قالت في هذا الشأن ضمن مُقابلةٍ مع

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.