Article image
مصدر الصورة: مرصد جيميناي/ المؤسسة الوطنية للعلوم/ الاتحاد الجامعي للأبحاث الفلكية



ها هم الفلكيون يكشفون الستار عن الصورة الأولى لهذا الجسم الفضائي، ولكنها على الأغلب لن تكون الصورة الأخيرة.

كشف الفلكيون الستارَ عن الصورة الأولى للجسم البينجمي الثاني الذي رأيناه يعبر نظامنا الشمسي حتى الآن، ومن شبه المؤكد أنه مذنب.

لنتعرف على المذنب
يحمل الجسم حالياً الاسم “C/2019 Q4 (بوريسوف)”؛ وذلك تيمناً بالفلكي الهاوي الذي اكتشفه أول مرة. وقد كشفت عمليات الرصد اللاحقة عدة معلومات عن هذا الجسم: أولاً، يمتلك الجسم ذيلاً طويلاً يشير بشكل شبه مؤكد إلى أنه مذنب. وثانياً، يتحرك هذا الجسم على ما يسمى بالمدار الزائدي، أي بشكل قطع زائد، مما يعني بشكل أساسي أنه يسافر بسرعة عالية للغاية لا تسمح له بالدوران حول الشمس. وإذا لم يكن يدور حول الشمس، فمن المرجح للغاية أنه آتٍ من خارج النظام الشمسي.

الصورة
قام الفلكيون في مرصد جيميناي في هاواي، بالاشتراك مع فلكيين يستخدمون مرصد ويليام هيرشل في إسبانيا، بالتقاط صورة خاطفة متعددة الألوان للجسم في 10 سبتمبر، وذلك خلال فترة قصيرة كان الجسم مرئياً خلالها. وتبين الصورة الجديدة الذيلَ الطويل المكون من المواد والذؤابة المغشاة، وهما من الدلالات المميزة للمذنب. أما الخطوط الزرقاء والحمراء غير الواضحة في الصورة فهي نجوم خلفية.

ويقول الفلكيون: “هذه هي الحالة الأولى المؤكدة لمذنب بينجمي”. ويُعتبر هذا المذنب الجسمَ الثاني الذي يزور النظام الشمسي في التاريخ المسجل، وذلك بعد الجسم أومواموا ذي الشكل المتطاول الشهير.

ماذا بعد؟
خلافاً لما حدث مع أومواموا، فإن لدينا الكثير من الوقت لتخطيط دراسة C/2019 بشكل أفضل وتوصيف حركته عبر النظام الشمسي. وسيبلغ أقرب نقطة في مساره من الأرض في 10 ديسمبر تقريباً.