اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: رافايل ياجوبزاده – أسوشييتد برس



أهو التغير المناخي أم مجرد طقس غريب؟ أدوات جديدة تساعدنا على استيعاب الموقف

تمكن العلماء من ربط موجة الحر التي ضربت أوروبا الغربية في أواخر يوليو بالتغير المناخي خلال أيام فقط.

2019-08-27 15:00:11

2019-08-27 15:07:56

27 أغسطس 2019
بعد مرور أسبوع على موجات الحر التي حطمت الأرقام القياسية عبر أوروبا في أواخر الشهر الماضي، كان العلماء جاهزين لإعلان مسؤولية التغير المناخي بشكل شبه مؤكد عن هذه الفترة الحارة. في 2 أغسطس، وفيما كانت موجة الحر نفسها تحول الصفائح الجليدية في جرينلاند إلى ثلج مائع، أورد المرصد العالمي للطقس أن تراكم عقود كاملة من انبعاثات غازات الدفيئة أدى إلى رفع احتمال وقوع الأحداث الطقسية العنيفة المشابهة بمُعامل يصل إلى 100 في بعض المناطق. وتُعتبر هذه المجموعة أقرب ما يكون إلى فريق تدخل سريع دولي لتقييم الدور المحتمل للتغير المناخي في الأحداث الطقسية العنيفة التي حدثت مؤخراً، وقد استنتجت أن "فوق فرنسا وهولندا، كان من شبه المستحيل أن تصل الحرارة إلى هذه الدرجة دون التأثير البشري على المناخ". منذ بضع سنوات وحسب، كانت الإجابة المتفق عليها بين علماء المناخ لدى سؤالهم حول سبب بعض العواصف والفيضانات ونوبات الجفاف -كما لحظ تجمع الأكاديميات العلمية في بحث يعود إلى 2016- ليست إلا صرف نظر عن الموضوع: "لا نستطيع أن ننسب أي حدث إلى التغير المناخي". ولكن بفضل النماذج المناخية المحسنة، وتزايد مكتبات التحليلات السابقة، وتحسن فهمنا لهذه الأنظمة، يمكن للباحثين الآن أن يقولوا في أغلب الأحيان -وبشكل شبه مؤكد- إن التغير المناخي زاد من احتمال وقوع حدث معين أو من شدته. وبفضل هذه الدراسات، أصبح لدى الباحثين وصانعي السياسات والعامة فكرة أكثر وضوحاً حول مدى ابتعادنا عن الماضي عندما

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو