اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: مستر تيك



هل تريد لروبوتك أن يتعلم مهمة جديدة؟ إذاً، أرسله إلى روبونِت، وهي قاعدة بيانات هائلة من تسجيلات الفيديو التي يمكن يوماً ما أن تعلمه أي شيء.

2019-12-09 09:24:11

25 نوفمبر 2019
تعتبر قاعدة البيانات إميج نت -التي لا تتمتع بشهرة تُذكر- من الأبطال المجهولين في ثورة الذكاء الاصطناعي؛ فقد قام ببنائها مجموعة من الباحثين في جامعة برينستون، وتحتوي على نحو 14 مليون صورة، وقد تم الاعتماد على التعهيد الجماهيري لتزويد كل من هذه الصور بإشارة توضيحية نصية تشرح محتواها. تنبع أهمية إميج نت من كونها قاعدة البيانات التي تعتمد عليها الكثير من الشبكات العصبونية القوية في تدريبها. تتعلم الشبكات العصبونية عن طريق تفحص الصورة والنص المرافق، وكلما كانت قاعدة البيانات أكبر، كانت عملية التعلم أفضل. ومن دون إميج نت وغيرها من قواعد البيانات المرئية، فلن تتمكن حتى أقوى الشبكات العصبونية من التعرف على أي شيء. والآن، يقول أخصائيو الروبوتات إنهم سيجربون طريقة مماثلة باستخدام الفيديو لتعليم الروبوتات كيف تتفاعل مع البيئات. ويعمل سوديب داساري من جامعة كاليفورنيا بيركلي مع مجموعة من زملائه على بناء قاعدة بيانات تحمل اسم روبونِت، تتألف من فيديوهات مصنفة لروبوتات أثناء عملها. وعلى سبيل المثال، فقد تتضمن البيانات عدة لقطات لروبوت يحرك كأساً على الطاولة، ويمكن لأي شخص أن يقوم بتنزيل هذه البيانات واستخدامها لتدريب الشبكة العصبونية للروبوت حتى يتمكن من تحريك الكأس أيضاً، حتى لو لم يتفاعل مع أي كأس من قبل. ويأمل داساري وزملاؤه بأن تتحول قاعدة البيانات هذه إلى مصدر يمكن استخدامه لإجراء التدريب المسبق لمعظم الروبوتات على أداء معظم المهام، بشكل أقرب ما يكون إلى جامعة روبوتات يطلق عليها الفريق اسم روبونت. وحتى الآن، لم يحقق أخصائيو الروبوتات سوى نجاح محدود في تعليم روبوتاتهم كيفية المناورة ضمن البيئات والتفاعل معها،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.