Article image
الصورة الأصلية: شاترستوك | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



نقدم إليك أفضل 6 تطبيقات لمساعدتك في تعلم لغة جديدة، ونوضح مزايا وسلبيات كل منها واللغات التي يعلمها.

2021-01-19 15:37:18

19 يناير 2021

خلال فترات الحجر الصحي التي فرضها وباء كورونا على امتداد العام الماضي، توجه الكثير من الناس إلى استثمار أوقاتهم في تعلم لغة جديدة. وبينما اختار البعض اتباع دورات افتراضية عبر الإنترنت لتطوير مهاراتهم اللغوية، فضَّل آخرون الاعتماد على أحد التطبيقات التي تقدم خدمة تعليم اللغة بالوتيرة التي تناسب كل شخص.

لكن يبدو أننا انتقلنا من حقبة “هناك تطبيق لأي مهمة” إلى حقبة “هناك الكثير من التطبيقات لأي مهمة، وأنا محتار أيها أختار!”. وهكذا هو الحال إذا ما رغبت في تعلم لغة جديدة؛ إذ يوجد كمٌّ هائل من التطبيقات التي تزعم جميعها أنها الأفضل في تدريس اللغة التي تنشدها.

لذا، نقدم إليك في هذه المقالة 6 تطبيقات اتفق العديد من الخبراء والمستخدمين على أنها أفضل الخيارات الموجودة لتمكينك من تعلم لغة أجنبية.

أفضل تطبيقات تعلم اللغات

1- بابل (Babbel)

المزايا:

يحتوي هذا التطبيق على مجموعة واسعة من الدروس التي تتراوح مدة كل منها بين 10 و15 دقيقة. ويتم تقسيم هذه الدروس إلى عدة مستويات بدءاً من المبتدئ إلى المتقدم. ويعلمك التطبيق مجموعة من الكلمات والعبارات ويختبر لفظك لها. ويتميز بابل بتركيزه على تعليم المحادثة وفي نفس الوقت يقدم شروحاً للقواعد تتناسب مع مستوى تقدمك. ويتيح تحميل الدروس لمتابعتها عندما لا تكون متصلاً بالإنترنت.

تطبيق بابل (Babbel)

السلبيات:

لا يعمل نظام التعرف على الصوت دائماً وفق المتوقع. كما أنه لا يوفر إلا درساً واحداً مجانياً، وعليك دفع رسم اشتراك يبدأ عند 7 دولار شهرياً حتى تتمكن من الوصول إلى كامل المحتوى التعليمي.

اللغات:

الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، البولندية، الإندونيسية، الهولندية، الدنماركية، السويدية، النرويجية.

2- دولينجو (Duolingo)

المزايا:

تطبيق مجاني يتسم بتصميم ممتاز ويعطي انطباعاً أنك تمارس لعبة أثناء تعلمك اللغة. يحتوي تطبيق دولينجو على دروس مقسمة إلى أجزاء قصيرة ومصنفة إلى مواضيع مثل الإدارة والثياب وغيرها، أو مصنفة بحسب القواعد إلى أفعال وظروف وغيرها. ويحتوي على تمارين يمكنك الإجابة عنها كتابياً أو صوتياً أو بطريقة الاختيار من عدة أجوبة.

تطبيق دولينجو (Duolingo)

السلبيات:

رغم أن دولينجو يمثل مدخلاً جيداً لتعلم لغة أجنبية لكنه يفتقر بعض الشيء إلى الهيكلية والتنظيم. كما أنه لا يحقق تقدماً جيداً في مجال تطوير مهارات المحادثة. وعلاوة على ذلك، يحتاج التطبيق إلى اتصال شبه دائم بالإنترنت، وحتى تتمكن من تحقيق استفادة كاملة منه دون اتصال بالإنترنت ودون إعلانات، فإنك في حاجة إلى الاشتراك الذي يبدأ عند 7 دولار شهرياً.

اللغات:

أكثر من 35 لغة، منها: الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، البولندية، الهولندية، الدنماركية، السويدية، النرويجية، الأوكرانية.

3- موندلي (Mondly)

المزايا:

التطبيق سهل الاستخدام ومصمم بطريقة تساعدك على تعلم تحدث اللغة التي تتعلمها بطلاقة، كما يتميز موندلي بأنه يتيح لك تعلم لغة أجنبية باستخدام لغتك الأم. ويحتوي التطبيق على مجموعة متنوعة من الدروس التي تغطي أكثر من 20 موضوعاً للمستوى المبتدئ والمتوسط والمتقدم. كما يوفر التطبيق بوت دردشة مع ميزة التعرف على الصوت لتدريبك على تحسين مهارات المحادثة. وأتاح التطبيق مؤخراً ميزة تعلم اللغات باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.

السلبيات:

يوفر وصولاً مجانياً إلى عدة دروس وتمارين، لكن إذا رغبت في الاستفادة الكاملة من ميزاته أو تعلم أكثر من لغة في وقت واحد فينبغي عليك دفع رسم الاشتراك الذي يبدأ عند 10 دولار شهرياً.

اللغات:

33 لغة منها: الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، الصينية، اليابانية، اليونانية، الفيتنامية، الفارسية، الهولندية، الدنماركية.

4- بوزو (Busuu)

المزايا:

يوفر هذا التطبيق مئات الدروس التي أنشأها خبراء لغويون وتضم كماً كبيراً من المحتوى. ويقدم تمارين لفظ وكتابة وحوار وقواعد. كما يتميز باحتوائه على مجموعة من الدروس المتعلقة بالسفر، والتي تساعدك على تعلم أساسيات كل لغة. ويتيح إمكانية إجراء دردشات مع أشخاص يتحدثون اللغة التي تتعلمها باعتبارها لغتهم الأم. كما يوفر التطبيق إمكانية متابعة الدروس دون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت.

تطبيق بوزو (Busuu)

السلبيات:

من أجل تحقيق استفادة كاملة من التطبيق، لا بد من الاشتراك الذي يبدأ عند 6 دولار شهرياً.

اللغات:

العربية، الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، البولندية، الصينية، اليابانية.

5- تانديم (Tandem)

المزايا:

يركز هذا التطبيق على تطوير مهارات المحادثات لدى مستخدميه عبر تمكينهم من إجراء دردشات نصية وصوتية وفيديوية مع متحدثي اللغة الأصليين الذين يرغبون في تعلم لغتك الأم. أي أن التطبيق يمثل منصة تجمع الراغبين في تعلم لغات الآخرين حتى يساعدوا بعضهم بعضاً. كما يمكنك دفع رسوم لقاء إجراء محادثة تعليمية مع مدرِّس مختص.

تطبيق تانديم (Tandem)

السلبيات:

حتى تتمكن من العثور على أشخاص يتحدثون اللغة التي تتعلمها في مدينتك أو في منطقة قريبة منك، ينبغي عليك دفع رسوم الاشتراك الذي يبدأ عند 7 دولار شهرياً.

اللغات:

العربية، الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، البولندية، الصينية، اليابانية.

6- ميمرايز (Memrise)

المزايا:

يعتبر تطبيق ميمرايز ممتازاً لتعلم كلمات ومصطلحات جديدة بطريقة ممتعة. وتنطوي طريقته على جعل المتعلم يلعب دور جاسوس يسافر إلى كوكب غريب ثم ينبغي عليه تعلم كلمات جديدة. ويتيح التطبيق أيضاً إمكانية الاستماع إلى التسجيل الصوتي للكلمات والعبارات.

تطبيق ميمرايز (Memrise)

السلبيات:

يتركز دور ميمرايز على توسيع قاموس مصطلحاتك، لذا ينبغي عليك الاعتماد على تطبيقات أخرى لتطوير مهارات المحادثة وتعلم المزيد من القواعد. وللوصول إلى كامل محتوى التطبيق وحتى دون اتصال بالإنترنت، ينبغي عليك دفع رسم الاشتراك الذي يبدأ عند 9 دولار شهرياً.

اللغات:

الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، البرتغالية، الروسية، التركية، الصينية، اليابانية، البولندية، الكورية.

هل استخدام تطبيق لتعلم لغة جديدة وسيلة فعالة حقاً؟

منذ حوالي العامين، قرر الكاتب إريك رافنسكرافت البحث عن إجابة للسؤال التالي: إلى أي مدى يمكن لتطبيق أن يعلمك لغة أجنبية؟ وبعد استخدام تطبيق دولينجو لمدة 500 يوم، توصَّل إلى الإجابة: “يمكنك بكل تأكيد أن تتعلم ’بعض’ الأشياء باستخدام تطبيق تعليم لغات، لكن إذا كنت ترغب في أن تتكلم لغة جديدة بطلاقة -أو قادر على إجراء محادثات كاملة- فإن هذه التطبيقات لن تكون كافية لتحقيق غايتك هذه”.

وفي دراسة حديثة أجراها شون لوين، الأستاذ في جامعة ميشيغان الحكومية ورئيس برنامج دراسات اللغة الثانية، قامت مجموعة من الطلاب باستخدام تطبيق بابل لتعلم اللغة الإسبانية على امتداد 12 أسبوعاً. وتوصلت الدراسة إلى أن 59% من المشاركين قد نجحوا في رفع مستوى تعلمهم، وأن هذه النسبة ارتفعت أكثر كلما أمضى المشاركون وقتاً أطول في استخدام التطبيق. ويقول لوين: ” يبدو أن التطبيقات تساعد الأشخاص على تحسين فهمهم لقواعد اللغة وتعلم مفردات جديدة، لكنهم لا يحققون تقدماً مماثلاً في مهارات المحادثة”.

ما أفضل أسلوب لتحقيق الاستفادة من تطبيقات تعلم اللغة؟

سواء كنت تستخدم تطبيقاً أم لا، فإن تعلم لغة جديدة يتطلب إصراراً ومثابرة وممارسة. ورغم أن التطبيقات وحدها لن تجعلك تتحدث لغة أجنبية بطلاقة، فإنها يمكن أن تساعدك فعلاً في تعلم أساسيات اللغة وحفظ عدد كبير من المفردات، وحتى تحسين لفظك للكلمات وفهمك للحديث بتكلفة منخفضة مقارنة بدورات تعلم اللغة. ولتحقيق أقصى استفادة من هذه التطبيقات، ينصح بتنزيل أكثر من تطبيق تعلم لغة بهدف تطوير عدة مهارات لغوية وتعلم مخزون المفردات في كل منها وتنويع مصادر معلوماتك. ثم يمكنك بعد فترة متابعة تعليمك باستخدام التطبيق الذي يناسب مستواك واهتماماتك على أفضل نحو.

وأخيراً، يجب أن تكون توقعاتك من هذه التطبيقات واقعية. وعليك أن تأخذ في حسبانك أنك إن أردت تحدث لغة أجنبية بطلاقة، لا بد من الاعتماد على العديد من الوسائل والأساليب التعليمية مثل التسجيل في دورات خاصة في معاهد لغة أو عبر الإنترنت، والاستماع إلى التسجيلات الصوتية والبودكاست، وقراءة المقالات، ومتابعة الأفلام باللغة التي ترغب في إتقانها.

 

شارك