اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: كيلي سيكيما عبر أنسبلاش



تشير الأدلة المتوافرة حتى الآن إلى أن الأطفال هم أقل عرضة للإصابة بالتأثيرات الشديدة من مرض كوفيد-19، ولكنهم معرّضون للإصابة بالعدوى.

2020-04-15 15:24:45

15 أبريل 2020
يتمثل الاعتقاد السائد بين الناس حتى الآن في أن فيروس كورونا يمكنه أن يسبب أعراضاً خطيرة قد تكون مميتة عند كبار السن، ولكن خطره ينخفض مع انخفاض العمر، وأن الأطفال هم في مأمن من الإصابة منه. ومع ذلك، هناك بعض التقارير التي تفيد بأن الأطفال يمكنهم أن يتعرّضوا للتأثيرات الشديدة من المرض. وقد أدّت هذه التقارير، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها معظم الدول بإغلاق المدارس، إلى ازدياد قلق الآباء من آثار الوباء على أطفالهم. نجيب في هذا المقال عن أهم التساؤلات بشأن إصابة الأطفال بفيروس كورونا. هل يمكن للأطفال أن يُصابوا بفيروس كورونا؟ الجواب ببساطة هو نعم. فكما هو الحال عند البالغين، يمكن للأطفال الذين تعرّضوا للفيروس أن يُصابوا بالعدوى وأن تظهر عليهم أعراض مرض كوفيد-19، وإن كانت أخفّ بكثير من الأعراض التي تظهر عند كبار السن. تشير البيانات الصادرة عن المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 19 عاماً شكّلوا 2% من الحالات التي بلغ عددها 72314 حالة حتى 20 فبراير، بينما يشير تقرير شمل 508 مرضى بفيروس كورونا نشرته المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.